تعرف على آخر تطورات أزمة المحترفين في البريميرليج .. وماهو دور الفيفا؟

نقترب من الدخول على فتره التوقف الدولي ، لخوض منافسات تصفيات كأس العالم قطر 2022 و تستعد الاتحادات المختلفة للإرسال طلب إلى الاندية و التي ينشط لاعبو الاتحادات المختلفة في الدوريات الأوربية كما هو المعتاد لتمثيل هؤلاء اللاعبين لمنتخباتهم الوطنية.

كلوب عن محمد صلاح: ما يفعله صلاح أمر جنوني وهناك محادثات عن تجديد عقده

و لكن هناك أزمة بين رابطة الدوري الانجليزي و رئيس الفيفا بشأن عدم سماح الرابطة بإرسال بعض اللاعبين و خاصا وقوع بلدنا هؤلاء اللاعبين ضمن قائمة “دول المنطقة الحمرا” نسرد عليكم تفاصيل الازمة و كل ما يتعلق بها من حيث بيان الرابطة الإنجليزي و بيان رابطة الأندية الأوروبية و بيان الفيفا و إليكم التفاصيل .

أزمة المحترفين بالدوري الانجليزي

قامت المملكة المتحدة بوضع قيود أشد صرامة على بعض الدول و ” دول المنطقة الحمراء” هو كل شخص قادم من هذه البلدان يوضع داخل الحجر الصحي لمده عشر ايام عقب العودة من هذه البلدان، لذا قررت رابطة الدوري الانجليزي في اجتماعها أمس الأربعاء مع مندوبي الأندية المشاركة في المسابقة  هو عدم السماح لهؤلاء اللاعبين من السفر خارج المملكة لتمثيل بلادهم في فتره التوقف القادمة.

لذا ستحرم هذه الأندية من لاعبينها التي تقع بلادهم في قائمه “الدول المنطقة الحمراء” من لعب جولتين من عمر الدوري الانجليزي و بالإضافة إلى مباراة بكأس الاتحاد ، لذا قررت منع سفر هؤلاء اللاعبين لمنع دخولهم في الحجر الصحي ، حيث وصل عدد هؤلاء اللاعبين إلى 60 لاعبا على رأسهم النجم العالمي المصري محمد صلاح .

و من جانبه تواصل المهندس ” أحمد مجاهد رئيس اللجنة المكلفة بإدارة شئون الاتحاد المصري ، مع رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم  فيفا “جيانى إنفانتينو ” من أجل وضع استثناء لمحمد صلاح من أجل اللحاق بمباراتي مصر في التصفيات ، و أوضح مجاهد أنه ليس تعنت من قبل رابطه الأندية الإنجليزية أو عدم رغبة محمد صلاح بالمشاركة مع المنتخب الوطني ، إنما هي إجراءات احترازية مفروضة من قبل الاتحاد الانجليزي . و أضاف مجاهد لسنا بمفردنا نعانى من هذه الازمه ، الاتحاد البرازيلي يعانى أيضا بسبب تلك القيود و أوضح رئيس الاتحاد البرازيلي قال ” نحن لازمه كبيره خاصا و أن لدينا 19 لاعبا ينشطون في الدوريات الأوربية المختلفة ”

و من جانبه ارسل ” إنفانتينو خطابا لرابطة الاتحاد الانجليزي و جاء البيان كالتالي ” لقد واجهنا مشاكل عالمية معًا في الماضي ويجب أن نواصل القيام بذلك في المستقبل. يعد إطلاق سراح اللاعبين في النوافذ الدولية القادمة أمرًا ملحًا وأهمية كبيرة. أنا ممتن للدعم والتعاون من العديد من أصحاب المصلحة في اللعبة خلال هذه الفترة الصعبة. أدعو إلى إظهار التضامن من كل اتحاد عضو ، وكل دوري ، وكل ناد ، لفعل ما هو صحيح وعادل للعبة العالمية. يتنافس العديد من أفضل اللاعبين في العالم في بطولات الدوري في إنجلترا وإسبانيا ، ونعتقد أن هذه الدول تشترك أيضًا في مسؤولية الحفاظ على النزاهة الرياضية للمسابقات وحمايتها في جميع أنحاء العالم. فيما يتعلق بمسألة قيود الحجر الصحي في إنجلترا ، بالنسبة للاعبين العائدين من دول القائمة الحمراء ، لقد كتبت إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون وناشدته تقديم الدعم اللازم ، على وجه الخصوص ، حتى لا يُحرم اللاعبون من فرصة تمثيل بلادهم في المباريات المؤهلة لكأس العالم FIFA ، والتي تعد واحدة من التكريم النهائي للاعب محترف. لاعب كرة القدم. لقد اقترحت أن يتم تطبيق نهج مشابه لذلك الذي تبنته حكومة المملكة المتحدة للمراحل النهائية من بطولة أمم أوروبا 2020 للمباريات الدولية القادمة. أظهرنا معًا التضامن والوحدة في مكافحة COVID-19. الآن ، أحث الجميع على ضمان إطلاق سراح اللاعبين الدوليين في تصفيات كأس العالم المقبلة “. وهو أحد ألقاب التكريم التي يحصل عليها لاعب كرة قدم محترف. لقد اقترحت أن يتم تطبيق نهج مشابه لذلك الذي تبنته حكومة المملكة المتحدة للمراحل النهائية من بطولة أمم أوروبا 2020 للمباريات الدولية القادمة. أظهرنا معًا التضامن والوحدة في مكافحة COVID-19. الآن ، أحث الجميع على ضمان إطلاق سراح اللاعبين الدوليين في تصفيات كأس العالم المقبلة “. وهو أحد ألقاب التكريم التي يحصل عليها لاعب كرة قدم محترف. لقد اقترحت أن يتم تطبيق نهج مشابه لذلك الذي تبنته حكومة المملكة المتحدة للمراحل النهائية من بطولة أمم أوروبا 2020 للمباريات الدولية القادمة. أظهرنا معًا التضامن والوحدة في مكافحة COVID-19. الآن ، أحث الجميع على ضمان إطلاق سراح اللاعبين الدوليين في تصفيات كأس العالم ”

تم رفض هذا البيان من قبل رابطي الأندية الأوروبية و الإنجليزية حيث أوضحت رابطه الأندية الإنجليزية مدى استيائها من قرار الفيفا بشأن تمديد فتره الكونمينول الدولية لمده يومين في  سبتمبر و أكتوبر لتصبح 11 يوما بدلا من 9 ايام ،ما يجعل هذا يضع التزامات دولية إضافية على اللاعبين من تلك المنطقة، على حساب توافرهم لتمثيل أنديتهم، ثم حث فيفا على العمل مع جميع أصحاب المصلحة لضمان التوصل إلى نتيجة مقبولة بشأن هذه القضية.

و اوضحت رابطه الأندية الأوروبية عن مدى رفضها لبيان الفيفا الصادر بشأن ازمه اللاعبين المحترفين “لن تقبل رابطة الأندية الأوروبية أن يسيء اتحاد مثل الفيفا استخدام وظيفته التنظيمية من أجل وضع مصالحه التجارية ومصالح الاتحادات المنضوية تحت لوائه فوق مصلحة اللاعبين الفنية والبدنية والمصالح الرياضية المشروعة للأندية”.

إلى أين تتجه هذه الازمه هل تصر  رابطه الأندية الإنجليزية على قرارها ام ترضخ لقرارات الفيفا ام يوضع إنفانتينو في ازمه امام المنتخبات  هذا ما نتعرف عليه في قادم الأيام .



اترك تعليقا