تحليل مباراة الأهلي وبيراميدز.. حينما تكون نسرًا بلا أجنحة

خسر الأهلي مباراة أمس في كأس مصر من نادي بيراميدز بنتيجة 1-0، في مباراة تسيد معظم فتراتها الفريق الأحمر وكان الأفضل رغم الأداء المتوسط  للفريقين…وإليكم بعض النقاط من مباراة أمس…

تحليل مباراة الأهلي وبيراميدز.. حينما تكون نسرًا بلا أجنحة 1 18/8/2019 - 8:18 م

نسر بلا أجنحة

لعب الأهلي مباراة أمس أمام بيراميدز بخطة 4-2-1-2-1، وهي الخطة التي تعتمد على مهاجم وحيد، ورباعي في خط الظهر أمامهم اثنين متوسط ميدان  دفاعي أمامهم صانع الألعاب صالح جمعة أمامه جناحين حسين الشحات ورمضان صبحي أمامهم رأس حربة وحيد أزارو، كان أداء الرباعي أقل من المتوسط فلا صالح استطاع أن يقوم بدوره إلا في مرات قليلة وإن كان أفضل الرباعي، وأداء مجتهد من جناحي الأهلي  رمضان وحسين يوحي بأن مكانهم الطبيعي هو دكة النادي الأهلي على الأكثر، فلا عرضيات متقنة ولا تسديد على المرمى، وإن كان رمضان صبحي قد سدد تسديدة في منتصف المرمى أمس، ولكن في المجمل  يبدو رمضان وكأنه لا يريد أن يسدد على المرمى، فلو حسبنا تسديداته على المرمى بثمن عقده سنجد أن التسديدة قد تكلف الأهلي نصف مليون جنيه حتى الآن، ومستوى حسين الشحات المجتهد في حدود إمكانياته التي رأتها إدارة الأهلي عظيمة، لا تمكنه من اللعب مدافع أيمن في الأهلي كما بدأ مع المقاصة لوجود اثنين أفضل منه في هذا المركز هاني وفتحي، أما أزارو فهو لاعب غير مفهوم، يكفي أنه كان احتياطيًا لخالد بو طيب فترة لعبه للمنتخب المغربي رغم ما يمتلكه من قوة وسرعة.

لاسارتي.. فاقد الشيء لن يعطيه

غيرنا كارتيرون لأننا نريد بطولة أفريقيا في الأساس فتعاقدت الإدارة مع مدرب ليس له أدنى خبرة في أفريقيا، ورغم أنها فعلت ذلك من قبل مع جوزية ولكن ذلك كان مع نوعية لاعبين أكفاء جدًا، أما الآن فلاعبي الأهلي يحصلون على الدوري؛ لأنهم هم الفريق الوحيد في مصر الذي يريد الحصول على الدوري فعلًا أما بقية الفرق فلا يعنيها ذلك حتى  منافس الأهلي المباشر  أهدى الدوري للأهلي في نهايته العام الماضي.

لاسارتي مدرب متوسط المستوى، الأهلي معه غير مترابط الخطوط، لا يوجد جمل واضحة أو خطة مفهومة، أو أداء يوحي بالشراسة الهجومية من خلال التسديد على المرمى أو العرضيات المتقنة…سيعاني الأهلي مع هذا المدرب أيما معاناة في بطولة أفريقيا والتي بها أندية مثل الوداد والترجي وصنداونز ومازيمبي.

إذا أردت أن تكون حكمًا…فيجب أن تتحلى بالعدالة

ما فعله جريشة أمس من عدم إعطاء الأهلي حقه من ضربات جزاء ليس له إلا معنى واحد وهو اختلال موازين العدالة، فقد يدخل بعض الحكام متحفزين بعض الشيء حتى لا يظلم الفريق المنافس للأهلي مما يتسبب في ظُلمه في بعض الأحيان؛ وهذا ما أدى إلى خسارة الأهلي وخروجه من بطولة الكأس أمس باشتراك واضح من طاقم التحكيم.

ثورة تصحيح

يجب أن يقوم الأهلي ببعض التغييرات الخاصة بمركزي الجناحين الأيمن والأيسر فرمضان والشحات…وغيرهم لن يستطيعوا الصمود في أفريقيا كثيرًا، لاشك أنه من الضروري تغيير المدير الفني لاسارتي، والبحث عن مهاجم هداف بدلًا من أزارو.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 تعليقات
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    شكرا لجنابكم على التعليق المبارك

  2. Avatar of
    غير معروف يقول

    اللهم بارك في كلام حضرتك…ياريت يقرأوا ويعرفوا أخطاءهم الفادحة

  3. Avatar of
    غير معروف يقول

    واجد زين هذا التحليل
    وهل إدارة الأهلي تسمع او تقيم او تحلل
    انا شاهدت مباراة في التسعينيات لفريق كلية الزراعة ج. القاهرة … كام أفضل أداء من فرقة الأهلي التي دفع فيها نحو ٣٠٠ مليون جنيه
    يا قوم … طلبة جامعيين