بعد هزيمة وادي دجلة.. مارتين يول ينقلب على رمضان صبحي

رمضان صبحي، هو واحد ممن أفرزهم الدوري العام في العام الجاري، خاصة بعد الأداء الطيب الذي يقدمه نجم الأهلي في المسابقات المحلية وبطولة دوري أبطال إفريقيا، والتي نجح الفريق فيها بالوصول إلى دور الـ16، برفقة غريمه التقليدي الزمالك.
وصب العديد من مسؤولي الأهلي ضغبهم بعد خسارة الفريق لمباراة وادي دجلة أمس السبت، بهدف في الدقيقة الأخيرة، حيث أبدى الجهاز الفني للفريق الأحمر بقيادة الهولندي مارتين يول انزعاجه الشديد، تجاه تشتت ذهن اللاعب بملف احترافه خارجيًا، وابتعاده عن التركيز مع الفريق، وهو ما بدى واضحًا خلال مباراة الأمس، والتي شهدت أداء أقل مما هو معتاد لنجم الفريق رمضان صبحي.
وأكد عدد من أفراد الجهاز الفني للأهلي، أن مارتين يول بات قلق للغاية من تشتت ذهن رمضان صبحي انخفاض مستواه في المباريات الأخيرة، خاصة وأن الاحتراف الخارجي بات ملح للغاية في فكر اللاعب، حيث تربطه العديد من التقارير الإعلامية بأندية أوروبية عملاقة، على الرغم من عدم استقبال إدارة النادي لأي عرض رسمي لهذه الفرق.
وأوضح أعضاء الجهاز الفني للأهلي، أن رمضان صبحي يستمع جيدًا لكل ما يقال عنه في وسائل الإعلام، وخاصة ما يتعلق منها بالعروض الاحترافية القادمة من الآندية الأوروبية، والتي لم ترى النور حتى الآن.

رمضان صبحي

وبحسب مصادر وثيقة الصلة بالجهاز الفني، فإن يول سوف يعقد جلسة مع رمضان صبحي لإعادته لحالة التركيز التي كان عليه في بداية الموسم، أو تحديدًا قبل ظهوره بهذا المستوى المرتفع، والذي انضم على إثره لمنتخب مصر، وساهم بشكل كبير في تغلبه على نظيره النيجيري، بالتعادل ذهابًا بنتيجة “1-1” والفوز إيابًا بهدف مقابل لا شيء، أحرزه رمضان صبحي لاعب الأهلي، الذي بات أحد أعمدة الفريق والمنتخب في الآونة الأخيرة.

وتشير العديد من التقارير إلى اهتمام بعض الآندية الأوروبية ذات الوزن الثقيل، مثل ريال مدريد وبرشلونه وإيه إس روما الإيطالي، كما تناولت بعضها تواجد كشافين ومندوبين من فرق عالمية في مدرجات ستاد برج العرب في الإسكندرية في مباراة الأمس، لمراقبة أداء رمضان صبحي أمام وادي دجلة.
إقرأ ايضًا..
أحدهم ضُبط بحشيش والآخر يخون صديقه.. رياضيون سمعتهم سيئة

فيديو.. يوتيوب يستجيب لطلب السعودية بشأن الطفل الأهلاوي المضروب
صفقات الأهلي والزمالك.. هؤلاء في القطبين رسميًا الموسم المقبل


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.