برناردو سليفا … راقص الباليه


بقلم : خالد صلاح عبد الرحيم

برناردو سليفا اللاعب المعالج بالنسبة لفريق المان سيتي يمتلك “مهارات الوظائف المتعددة ” مع السيتي هذا الموسم لعب كجناح أيسر وصانع ألعاب رقم 10 ،وخط وسط ثالث “اللاعب الريشة” الذي يتحرك بين الطرف و العمق ، وإرتكاز ثاني CMF بجانب فيرناندينيو ، ويؤدي كل الأدوار بنفس الكفاءة يلتزم بتعليمات جورديولا يظهر رغبة و روح قتالية في الملعب قادر علي الخروج من الموقف الصعبة بسلام ويتمركز بطريقة جيدة يتحرك بحكمة علي المرمي ويذهب للمساحات الخالية ويخلق الفراغ لزملائه .

سليفا “المحقق شرلوك هولمز” لاعب بعقلية منطقية ينسج خيوط العنكبوت لذلك هو يتخيل مسارات وخطوط داخل الملعب يسير من خلالها يراقب الكرة من الخلف يساند الدفاع في بدء الهجمة وينقلها إلي الثلث الهجومي ومن ثم يصنع ويحرز الأهداف ، وبذلك هو يشارك في كل مراحل الهجمة ، لاعب مبتكر وفق دوره في الملعب ومن خلال الخطة الموضوعه يقدم الأضافات ويصنع الفارق .

في ظل غياب كيفن دي بروين ، تولى سيلفا عباءة الإبداع وصناعة الأهداف لاعب خططي من أعلي طراز ، هو حلقة الوصل بين الخطوط ولدية ميزة العمل الجماعي يجعل الأمور سهله داخل الملعب ،شارك في معظم مباريات السيتي هذا الموسم ودائماً يعطي أفضل ما لديه .

برناردو سليفا راقص الباليه يقدم لوحة فنية داخل الملعب من خلال قطع الكرات وتوزيع اللعب وعدم فقدان الكرة وتأثيرة يظهر مع كل لعبة ،  سليفا قطعة الحلوى النادرة في وسط السيتي من خلال الرؤية الخداع  والتمرير والركض بكل مكان في الملعب لاعب ملتزم ويبحث عن المثالية في الاداء ومازال أمامه الكثير ليقدمه لنا في الملاعب .