برلمان الرجاء يمنح الفرصة الأخيرة لجمال السلامي

في الوقت الذي اقتنعت فيه أغلب مكونات فريق الرجاء الرياضي على ضرورة الإنفصال عن مدرب الفريق، جمال السلامي، عقب الهزيمة في مباراة الديربي الأخيرة أمام الوداد الرياضي بهدفين دون رد، الأحد الماضي، فاجأ المكتب المديري للفريق “الأخضر” الجمهور بقرار تشبثه بخدمات الإطار الوطني والإبقاء عليه مدرباً للنادي.

برلمان الرجاء يمنح الفرصة الأخيرة لجمال السلامي 1 25/3/2021 - 4:09 ص

وأكدت مصادر داخل فريق الرجاء الرياضي أن تحركات تيارات مختلفة في برلمان النادي، بين منخرطين يؤمنون الحماية لمدرب الفريق، وآخرين يتربصون للإطاحة به، خدمةً لمصالح وكلاء أعمال لاعبين، كانت حاسمة في الساعات القليلة الماضية، قبل أن يتفق المكتب المديري للنادي بطرح التيار الموالي للمدرب، ليتم التوصل إلى قرار الإبقاء على السلامي على رأس الإدارة الفنية للرجاء بداعي الحفاظ على الإستقرار التقني للنادي.

وأشارت نفس المصادر إلى أن المكتب المديري للنادي تواصل مع نوى مجموعات “الماگانا” لإبلاغها بقرار الإبقاء على جمال السلامي مدرباً للفريق وشرح حيثياته، خصوصاً في ظل الموقف القوي الذي سجله الفصيلين المشجعين للفريق، من خلال البلاغ ذو الطابع التهديدي الذي خير المدرب السلامي بين الرحيل أو الإضطرار لمواجهة مجموعات “المگانا” أمام الوازيس، مقر النادي الأخضر.

ويواجه السلامي، الذي سيستمر في مهامه مدرباً للفريق، صعوبات كبيرة لضبط مستودع ملابس النادي، في ظل التكتلات الموجودة بين اللاعبين، وحرب الوكلاء المعلنة في صفوف الفريق منذ بداية الموسم الكروي الجاري.

جدير بالذكر أن نادي الرجاء الرياضي ينافس على 4 واجهات، ويتعلق الأمر بالدوري المحلي الذي يحتل المركز الثاني في جدول ترتيبه، ثم منافسات كأس العرش، فضلاً عن كأس الإتحاد الإفريقي وكأس محمد السادس للأندية البطلة.