برشلونة يتعرض لمؤامرة تحكيمية من الاتحاد الاسبانى

على الرغم من البداية الموفقة لنادى برشلونة في الدوري الاسبانى، بتحقيقه العلامة الكاملة من انتصارين متتالين، على فريقين من الفرق القوية في الدوري الاسبانى ملقا واتلتك بلباو.

الا أن القلق والتوتر بدء في الانتشار داخل غرفة ملابس الفريق الكتالونى، جاء ذلك وفقا لصحيفة الموندو ديبورتيفو الكتالونية، حيث اكدت الصحيفة أن اللاعبين يشعرون بتدبير الاتحاد الاسبانى مؤمراة تحكيمية مثلما حدث عام 2012، عندما توج ريال مدريد بالدوري الاسبانى بعد عدة فضائح تحكيمية.

ويعتقد فريق برشلونة وفريق أتلتيكو مدريد أن الريال الاقرب لحسم اللقب إذا استمر الوضع كما هو عليه، حيث أن لاعبين برشلونة يعترضون على عدم احتساب الحكم ركلتى جزاء واضحتين وضوح الشمس في مباراة ملقا.

من ناحية اخرى أيضاً خرج علينا ديجو سيميونى مدرب أتلتيكو مدريد مصرحا أن الفوز بالدوري هذا الموسم امر صعب للغاية، حيث أن النادي الملكى قد فاز باللقب مرة واحدة فقط اخر 7 سنوات، الامر الذي اشعل النار واثار الجدل حول الاداء التحكيمى.

يذكرنا تصريح سيميونى بتصريح بيب جوارديولا موسم 2012، عندما صرح في بداية الموسم أن الفريق الكتالونى لن يفوز باللقب هذا العام، بعد الفضائح التحكيمية في هذا الموسم واحتساب ركلات جزاء وهمية للنادى الملكى.