بالصور والتفاصيل.. ريال مدريد بطل اوروبا للمرة العاشرة في تاريخه بعد فوزه الكبير على جاره اتليتيكو مدريد

توج ريال مدريد بطلا لدوري أبطال أوروبا للمرة العاشرة في تاريخه بعدما حقق فوزا كبيرا ودراميا على حساب جاره أتليتيكو مدريد بأربعة أهداف لهدف واحد في المباراة النهائية أمس السبت. وعلى ملعب النور في العاصمة البرتغالية لشبونة دخل قطبا مدينة مدريد الملعب بطموح واحد وهو الفوز باللقب الأوروبي بعد موسم شاق ومشوار طويل في البطولة الأكبر في أوروبا. بداية اللقاء وحتى العشرين دقيقة الأولي لم تشهد أية أحداث تذكر باستثناء خروج دييجو سيلفا نجم أتليتيكو بعد أقل من عشر دقائق بسبب الإصابة ونزول اللاعب أدريان. وظلت المباراة مغلقة من الجانبين حتى انطلق الجناح الويلزي جاريت بيل وتوغل داخل منطقة جزاء أتليتيكو ووضع الكرة بغرابة شديدة خارج مرمي الحارس البلجيكي لأتليتيكو كورتوا. وعلى طريقة العقاب ارتدت الكرة بضربة ركنية لأتليتيكو أخرجها دفاع الريال لترتد مرة أخري داخل منطقة جزاء الريال ليضعها دييجو جودين من فوق الحارس المتقدم كاسياس ليتقدم أتليتيكو بهدف نظيف بسبب خطأ فادح من كاسياسفي الدقيقة 36. حاول لاعبو الريال إدراك التعادل قبل نهاية الشوط ولكن كانت محاولاتهم خجولة وافتقدت للدقة في ظل غياب رونالدو وبنزيمة عن مستواهم بعد العودة من الإصابة، لينتهي الشوط الأول بتقدم أتليتيكو بهدف نظيف. وفي الشوط الثاني ضغط الريال في محاولة لتحقيق التعادل لكنه واجه حائطا دفاعيا صلبا من جانب أتليتيكو، ولم ينجح مهاجمو الريال في استغلال عرضيات المجتهد دي ماريا من الجهة اليسري، وعرضيات كافاخال من الجهة اليمني. وبدأ الإيطالي أنشيلوتي المدير الفني للريال في استشعار الخطر وبدأ اللقب ينفلت من بين يديه فلجأ لدكة البدلاء في محاولة إعطاء فريقه دفعة تنشيطية فأجري تبديلين مرة واحدة حيث أشرك إيسكو بدلا من سامي خضيرة التائه والبرازيلي مارسيلو بديلا للبرتغالي كوينتراو. وأهدر لاعبو الريال بعض الفرص التي سنحت لهم وحتى الضربة الحرة المباشرة التي سددها رونالدو ارتطمت بالحائط وتصدي لها الحارس كورتوا. سيميوني المدير الفني لأتلتيكو بدوره قام بإجراء تبديلاه المتبقية حيث لعب سوزا بديلا لراؤل جارسيا فيما خرج الظهير البرازيلي فيليبي لويس مصابا قبل نهاية المباراة بقليل ولعب بدلا منه اللاعب توبي ألديرفريلد فيما أنهي أنشيلوتي تبديلاته بإشراك موراتا بدلا من بنزيمة. وفي الدقائق الأخيرة بدأ مشجعو اتليتيكو يحتفلون باللقب وبدأ أنصار الريال في فقدان الأمل في العودة، واحتسب الحكم الهولندي 5 دقائق وقت بدل ضائع وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع ومن ركلة ركنية خطف سيرجيو راموس هدف التعادل القاتل للريال لتشتعل مدرجات الريال فرحا في ملعب النور وكذلك في ملعب سانتياجو برنابيو في أسبانيا – الذي امتلأ بمشجعي الريال الذين تابعوا المباراة على شاشات عملاقة – ليتعادل الريال ويدخل الفريقين إلي الوقت الإضافي وحرب اللياقة البدينة. وفي الشوط الإضافي الأول بدا التعب والإرهاق واضحا على لاعبي أتليتيكو ولكن لاعبي الريال لم يستغلوا أفضليتهم البدنية والذهنية لينتهي الشوط بنفس نتيجة المباراة التعادل 1-1. وفي الشوط الإضافي الثاني بدا لاعبو الريال أكثر إصرارا على الفوز وكان لهم ذلك عندما توغل المتألق دي ماريا من الجهة اليسري وراوغ مدافعي أتليتيكو وسدد الكرة لترتد من يد الحارس كورتوا لتجد رأس الويلزي جاريت بيل الذي وضعها في المرمي الخالي ليتقدم الريال في الدقيقة 110 بنتيجة 2-1. انهار لاعبو أتلتيكو بدنيا فيما واصل لاعبو الريال ضغطهم ونجح مارسيلو في حسم اللقب لصالح الريال بهدف ثالث عندما توغل داخل مناطق أتليتيكو وسدد كرة أرضية فشل الحارس كورتوا في التعامل معها لتسكن الشباك ويتقدم الريال بنتيجة 3-1 في الدقيقة 118. وأبي رونالدو إلا أن يسجل في النهائي عندما منحه الحكم ضربة جزاء سددها على يمين الحارس كورتوا في الدقيقة الأخيرة لتنتهي المباراة بفوز تاريخي للريال بنتيجة 4-1 على أتليتيكو الغير محظوظ، ويحقق الريال اللقب العاشر في تاريخ ويعزز رقمه القياسي في البطولة الكبيرة بعد غياب 12 عاما.

http://www5.0zz0.com/2014/05/25/11/119002556.jpg

http://www5.0zz0.com/2014/05/25/11/611990042.jpg

http://www5.0zz0.com/2014/05/25/11/918877432.jpg

http://www5.0zz0.com/2014/05/25/11/664875399.jpg

http://www5.0zz0.com/2014/05/25/11/320106806.jpg

http://www5.0zz0.com/2014/05/25/11/549437560.jpg

http://www5.0zz0.com/2014/05/25/11/358723385.jpg


تابع نجوم مصرية على أخبار جوجل
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.