النادي الأهلي المصري يُعد إحتجاج رسمي ضد حكم مباراته أمس وتعرف على موقف رئيس الإتحاد الأفريقي من تجاوزات الوداد البيضاوي

خسر النادي الأهلي المصري أمس المباراة النهائية في دوري أبطال أفريقيا أمام نادي الوداد البيضاوي المغربي، وذلك بعد خسارة مباراة العودة أمس بهدف دون رد، حيث كانت نتيجة مباراة الذهاب على ملعب برج العرب قد انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكلا منهما مما صعب الأمور على النادي الأهلي، وجعل مباراة العودة أمس في قمة الصعوبة، وما زاد من صعوبة مهمة الفريق الأحمر ما قامت به جماهير الوداد من استفزازات منذ بداية المباراة بل وقبل بدايتها، وبالتحديد ليلة المباراة حيث تجمعت بأعداد كبيرة أسفل الفندق المقيم فيه النادي الأهلي، وهتفت وأحدثت ضجيجا لمنع اللاعبين من النوم وبالتالي عدم التركيز في المباراة.

وفي أثناء المباراة واصلت جماهير الوداد تجاوزتها بإشعال الشماريخ بشكل كبير برغم أن الإتحاد الأفريقي يمنع ذلك ويحذر منه الآندية وجماهيرها، كما أن تلك الجماهير قامت بإلقاء زجاجات المياه على لاعبي النادي الأهلي على مرأى ومسمع من رئيس الإتحاد الأفريقي لكرة القدم أحمد أحمد، وذلك وفقا لما صرح به صباح اليوم سفير مصر في المغرب السيد أشرف إبرهيم والذي أكد أن رئيس الإتحاد لم يبدي أي رد فعل أو موقف تجاه ما حدث.

وفي إطار كل ذلك وما حدث أيضا من حكم المباراة من تجاوزات ضد النادي الأهلي وأخطاء تحكيمية بالجملة، أعطى محمود طاهر رئيس النادي أوامره بتجهير احتجاج رسمي للإتحاد الأفريقي ضد حكم المباراة وذلك لتلبية مطلب حسام البدري بذلك.