المعركة الكروية الاهلاوية في أعين نجوم الكرة المصرية ونصائح هامة للحفاظ على الأميرة الافريقية

بروح واصرار وجدية يواصل الجنود الأهلاوية استعدادهم للدفاع عن أميرتهم الأفريقية،، في المعركة الكروية النهائية التي ستقام على الاراضي المغربية،، بعدما نمى الى علمهم تسلل وزحف الجيش الجنوب افريقي لخطف وانتزاع الأميرة العائدة بعد غياب الى الاراضي المصرية.

المعركة الكروية الاهلاوية في أعين نجوم الكرة المصرية ونصائح هامة للحفاظ على الأميرة الافريقية 1 15/7/2021 - 1:09 م

مما دعى لاجتماعا عاجلا جمع موسيماني رئيس المخابرات الحربية بمساعده الفريق أول كافين جونسون رئيس الاركان الجوية، وسامي قمصان رئيس اركان القوات البرية، وسيد عبد الحفيظ قائد المنطقة الشمالية الغربية،، حشدوا خلالها العديد من الاسلحة الدفاعية التي يقودها الشناوي وبانون واشرف وتوفيق ومعلول قادة القاعدة الحديدية.

وكذلك بعض الاسلحة الصاروخية التي يقودها محمد مجدى قفشة صاحب اخر ضربة قاضية هوائية.

وأسلحة المركبات القتالية التي يقودها القادة حمدي وديانج والسولية.

وأسلحة المشاة الهجومية التي يقودها الحاوي وطاهر وشريف المخيف باختراقته العبقرية،، وذلك استعدادا لحرب شرسة لحماية اميرتهم المدللة معشوقة الأهلاوية.

وقد اجرى موقع “نجوم مصرية” تقرير مع الخبراء والنجوم الكروية،، للتعرف على ارائهم حول المعركة المصروجنوب افريقية التي ستجمع زعيم افريقيا وسيدها النادي الأهلي “قلعة البطولات القارية” مع كايزر تشيفز “الحصان الأسود” لتلك البطولة المليئة بالمفاجأت المداوية،، والتي كان أبرزها وصول هذا الفريق الموصوف بـ “العشوائي” الى المباراة النهائية…. وكان حوارنا معهم كالتالي:

قال احمد ابو مسلم نجم النادي الأهلي والكرة المصرية السابق ان مباراة الأهلي وكايزر تشيفز ليست سهلة كما يظن البعض وانما هي مباراة في غاية الصعوبة،، مؤكدا ان قد لعب سابقا أمام فريق كايزر تشيفز عام ٢٠٠١ وكان حينها فريق قوي للغاية ويمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة في جنوب افريقيا،، فرغم مرور الكثير من السنوات وتغيرعناصرهم، الا ان الفريق نجح في إقصاء العديد من الفرق الكبرى مثل سيمبا الذي نجح في الفوز على الأهلي في نفس النسخة، وختمها أيضا بالفوز على الوداد والصعود الى المباراة النهائية،، وسار لديه طموح كبير جدا الآن لتحقيق اول بطولة دوري ابطال بالنسبة له،، ولذلك انصح لاعبي الأهلي باحترام المنافس والتركيز من اول دقيقة لخطف هدف مبكر يفتح المباراة،، فكلما مر الوقت والنتيجة سلبية فهذا سيمنح ثقة كبيرة للمنافس ويصعبها على الأهلي، وتوقع مسلم ان يكون كلمة السر قفشة ومحمد شريف وان تنتهي بثنائية نظيفة للأهلي.

أكد رضا عبد العال ان على الرغم من ضعف فريق كايزر تشيفز الا ان سهولة المباراة من صعوبتها متوقفة على لاعبي الأهلي ومدي احترامهم للمنافس وكذلك خطة موسيماني لتلك المباراة،، فان لعب بنفس تشكيلة الثلاث مواجهات المحلية السابقة التي اعتمد خلالها على اللعب بلاعبين فقط خط وسط دفاعي والضغط المكثف من البداية فسيسجل مبكرا ومن الممكن ان نشاهد نتيجة عريضة للأحمر،، اما لو ا”فتي” في التشكيل ولعب بثلاث لاعبين ديفندرات امام ذلك المنافس الذي يتوقع ان يتحفظ هجوميا ويتكتل امام مرماه فربما تتصعب المباراة،، وتوقع عبد العال ان يصنع قفسة وشريف الفارق مؤكدا صعوبة التكهن بنتيجة اللقاء.

اكد علاء عزت علم الدين الناقد الرياضي بجريدة الأهرام والملقب بين اسرة النقد الرياضي المصري ب”الأسطورة” ان تلك الأجواء السابقة للمباراة النهائية تذكره بنفس الأجواء التي شهدها الشارع الأهلاوي قبل نهائي عام 2007 بين الأهلي والنجم الساحلي والتي شهدت ثقة مبالغ فيها من الجماهير الذين ظنوا ان البطولة قد حسمت دون شك لصالح الأحمر بعد تعادله خلال مباراة الذهاب في تونس سلبيا،، واحتفلوا على اثرها مباشرة دون الانتظار للقاء العودة،، بل تم نقل المباراة من استاد المقاولون لاستاد القاهرة المغلق في ذلك الوقت استعدادا لاستقبال بطولة دوري الألعاب العربية التي كانت ستبدأ في اليوم التالي حتى تكتمل وتتجمل اكثر الاحتفالية،، وذهبت الجماهير حينها الى الاستاد مبكرا وزينته بلافتات الاحتفالات ثم جاءت الصدمة الكبرى بهزيمة الأهلي هنا بين احضان جماهيره بنتيجة ٣/١ وضياع البطولة.

وتلك الاجواء تقلقني كثيرا لان الجماهير قد تصدر تلك الثقة الزائدة للاعبين، ولذلك فاني اريد ان اوجه رسالة نصح للاعبي الأهلي وهي ” انزلوا من السماء وضعوا اقدامكم على الارض مجددا… وإياكم ان تتأثروا بمشاعر الجماهير… وعليكم ان تخوضوا المباراة كأنكم تواجهون الرجاء او الوداد هنا على ارضهم بالمغرب لنمر جميعا الى العاشرة”،، وأوضح عزت ان الفريق الجنوب افريقي فريق عشوائي مفقود الملامح ونجح في تحقيق مفاجأت عديدة بالبطولة ومن الممكن ان يكرر تلك المفاجآت في النهائي، كما يمتلك كايزر تشيفز ثلاث لاعبين من اصحاب الخبرات في هذه البطولة ونجحوا في حصد لقبها من قبل مع فريق صن داونز بقيادة موسيماني.

وراهن عزت على خبرات ووعى لاعبي الأهلي وعلى ذكاء موسيماني ودرايته الجيدة بالمنافس، اما عن من سيكون كلمة السر في هذا اللقاء،، فأكد عزت ان الأهلي فريق جماعي وكل عناصره قادرة على صناعة الفارق فمن الممكن ان يصنع الفارق في هذه المباراة بانون او اكرم او الشحات المتألق في المباراتان السابقتان او كهربا كورقة رابحة من على دكة البدلاء،، ولكن الأبرز والأقرب للتسجيل وصناعة الفارق هو قفشة وشريف، متوقعا ان تنتهي المباراة بهدفين نظيفين للأهلي.

اكد محمد ثابت مراد الناقد الرياضي ونائب رئيس القسم الرياضي بموقع “اليوم السابع” ان المباراة النهائية رغم انها ليست مع احد فرق شمال افريقيا الذين يجيدون اللعب امام الفرق المصرية ويتبعون امورا بعيدة عن الكرة، ومنها خلق المشاحنات والمشاجرات داخل الملعب وتصدير ضغط عصبي لمنافسيهم واخراجهم عن تركيزهم واضاعة الوقت واستفزازهم عند تقدمهم، ولكن المباراة ليست سهلة ومحسومة كما يظنها البعض،مع اعترافنا ان الأهلي هو الأقوى والأقرب للفوز بها نظرا لعامل الخبرات ولفارق العناصر.

أما عن كلمة السر في هذا اللقاء فأكد ان الاهلي يمتلك مجموعة من اللاعبين المميزين القادرين على صناعة الفارق في جميع الصفوف من الشناوي لبانون لأكرم لمعلول وديانج المتألق الذي ينقصه فقط اللمسة الأخيرة والتسديد المتقن في حالة الهجوم ليصبح في منطقة اخرى تماما بعيدا عن الجميع، وكذلك خط الهجوم القوي،، مراهنا ايضا على دكة البدلاء المليئة بالأوراق الرابحة وابرزهم صلاح محسن وكهربا، متوقعا فوز الأهلي بهدفين نظيفين لقفشة وشريف، اما عن نصيحته للاعبي الأهلي فطالبهم باحترام المنافس والتركيز الشديد منذ الدقيقة الأولى وانهاء المباراة مبكرا.

هي مباراة صعبة للغاية، هكذا بدأ احمد فوزي حارس مرمى النادي الأهلي والكرة المصرية السابق حديثه عن مباراة نهائي دوري أبطال افريقيا بين الأهلي وكايزر تشيفز، موضحا أن بطل جنوب افريقيا فريق تكتيكي من العيار الثقيل يعتمد على التكتلات الدفاعية والهجمات المرتدة السريعة، ولذا فيجب على موسيماني ان يترك لهم الكرة رويدا ويتيح لهم الفرصة لمهاجمة الأهلي لاستدراجهم والعمل على استغلال المساحات الفارغة خلفهم لتسجيل هدف مبكر، وتوقع فوزي أن تكون المباراة تكتيكية باحتة سيعتمد الأهلي خلالها على طريقته المعتادة 4/2/3/1 وقد تتبدل احيانا إلى 3/4/3 في بعض الأوقات، وتمنى أن يستغل النادي الأهلي ضعف الجناحين الدفاعيين للمنافس أفضل استغلال.

أما عن كلمة السر في هذا اللقاء، فراهن فوزي على الاجنحة الهجومية للأهلي الممثلة في الشحات وصلاح محسن وأجاي ومعهم قفشة متوقعا عدم قدرة  محمد شريف  على التسجيل في هذا اللقاء لكثرة التكتكلات الدفاعية حوله، أما عن نصيحته للاعبي الأهلي فقال الهدوء ثم الهدوء والسرعة في تنفيذ الهجمات المضادة حال امتلاكهم الكرة ومهاجمتنا، وكذلك الضغط عليهم واحباط جميع محاولتهم في منتصف الملعب وعدم السماح لهم بتشكيل خطورة على مرمى الشناوي حتي لا يتعرض مرمانا لهدف فيصعب اللقاء علينا بشكل كبير، واستصعب فوزي في نهاية حديثه توقع نتيجة اللقاء قائلا “كذب المنجمون ولو صدقوا”.

قال الاعلامي الرياضي اللامع ومذيع قناة الأهلي السابق محمد الليثي أن كايزر تيشفز فريق عشوائي مفتقد للملامح وصعوده إلى المباراة النهائية أمر غريب بالنسبة له، ومع ذلك فالمباراة ليست مضمونة فمن الممكن أن يكون هذا اللقاء هو أسهل مباراة نهائية في تاريخ الأهلي يحقق خلالها نتيجة عريضة، ومن الممكن ايضا أن تكون مباراة “معقربة” وصعب جدا،، أما عن كلمة السر في هذا اللقاء فراهن الليثي على الفريق ككل مؤكدا أن الأهلي ليس لديه كلمة سر واحدة، وانما جماعية الفريق هي كلمة السر، ونصح الليثي لاعبي الأهلي في نهاية حديثه بدخول المباراة منذ الدقيقة الأولى بجدية وتركيز واحترام المنافس لتسجيل هدف مبكرا يسهل المباراة عليهم، وأن نجح الأهلي  في ذلك الأمر، فيتوقع أن ينتهي اللقاء بفوز الأهلي بهدفين أو ثلاث على اقل تقدير.

تحدث سامح يوسف نجم نادي الزمالك والكرة المصرية السابق وأحد مدربي فرق الناشئين بنادي المقاولون العرب الحالي عن مباراة نهائي دوري ابطال افريقيا، مؤكدا أنه في الحقيقة لم يشاهد أي مباراة لفريق كايزر تشيفز بالبطولة، ولكن من المؤكد أنه ليس في قوة فريق صن داونز أو فريق الترجي وباقي فرق شمال افريقيا المقصين من البطولة، موضحا أن الأهلي هو الأفضل والاقوي والاقرب لحصد اللقب بشرط دخول المباراة بجدية واحترام المنافس جيدا منذ بداية اللقاء، وتوقع يوسف أن يكون قفشة والشحات وشريف كلمة السر خلال اللقاء وأن يفوز الأهلي بنتيجة ثلاث أهداف أو هدفين على اقل تقدير، ونصح لاعبي الأهلي في أخر حديثه بعدم التعالي على المنافس والتركيز الشديد لانهاء المباراة مبكرا.

“كنت سأكون قلق لو كان الوداد المغربي هو منافس الأهلي في المباراة النهائية”،، هكذا بدأ علاء ابراهيم نجم هجوم الأهلي والكرة المصرية السابق حديثه عن مباراة نهائي دوري ابطال افريقيا، مؤكدا أن فريق كايزر تشيفز ضعيف وفي المتناول وأنه غير قلق إطلاقا على النادي الأهلي الذي يتوقع له الفوز بنتيجة هدفين او ثلاث على الأقل وخاصة في حال استطاعة الأهلي التسجيل مبكرا، وراهن ابراهيم على أن محمد شريف هو من سيكون كلمة السر خلال المباراة، خاتما حديثة بنصيحة للاعبي الأهلي طلبهم خلالها بالاهتمام بالمباراة والمنافس جيدا حتى لا نصعبها على انفسنا دون داعي.

قال عمر سماكة نجم النادي الأهلي وأحد أمهر لاعبي الكرة المصرية السابقين أن فريق كايزر تشيفز لم يكن مصنفا أو مرشحا للفوز بالبطولة، ولكن طالما صعد للمباراة النهائية اذا فهو فريق قوي وأصبح مرشحا بقوة للفوز باللقب لأول مرة في تاريخه وسيقاتل من أجل ذلك، ولذلك فيجب على موسيماني أن يحسن اختيار الخطة المناسبة لهذه المباراة، كما يجب على لاعبي الأهلي أحترام المنافس جيدا ومحاولة التسجيل مبكرا في النصف ساعة الأولى حتى لا تتصعب المباراة وهذه نصحيتي لهم، وراهن سماكة على لاعبي منتصف الملعب مؤكدا أنهم سكونوا كلمة السر، أما عن النتيجة فتوقع أن تنتهي بنتيجة هدفين نظيفين للنادي الأهلي.