المان سيتى يفوز على ليفربول ويعيد روح المنافسة على اللقب الى الدورى الانجليزى


يبدو أن أرضية ملعب الاتحاد دائما ما تحمل تميمة الحظ لفريق مانشيسترسيتى وتهدى الفريق السماوى بركاتها ليظل النصر حليف الفريق أمام خصومه وأخر تلك المباركات كانت بالأمس بعد فوز المان سيتى على ليفربول بهدفين نظيفين مقابل هدف لفريق الريدز ليتوقف مؤقتا قطار الفوز لفريق محمد صلاح وليتقلص فارق النقاط بين المركزين الاول والثانى فى قائمة ترتيب البطولة الانجليزية الى أربع نقاط .

وفى مباراة أتصفت بالقوة والندية بين الفريقان استطاع المضيف أن يقتنص الفوز بفارق هدف عن ضيفه ويحظى بثلاث نقاط ثمينة تضاف الى رصيد نقاطه  وأحرز أهداف المان سيتى سيرجيو اجويرو وليروى سانى أما عن هدف ليفربول الوحيد فجاء عن طريق نجمه روبيرتوفرمينو لتنتهى المباراة عند هذة النتيجة .

وبفوزه فى المباراة يرتفع رصيد النادى السماوى الى 50 نقطة و يتوقف رصيد ليفربول عند 54 نقطة ويعود للدورى الانجليزى روح المنافسة مرة أخرى أو كما أسمتها الصحافة الانجليزية أعطيت قبلة الحياة للبرمييرلييج بعد فوز المان سيتى.

وعن أهم أحداث المباراة العرقلة الشديدة التى تعرض لها الفرعون المصرى ونجم ليفربول محمد صلاح بواسطة  لاعب المان سيتى وقائد الفريق فينسنت كومبانى ليوقف النجم المصرى من الانفراد بحارس المرمى وبالرغم من خشونة لعب كومبانى الا أنه نجا من العقاب وكان من المفترض أن يكون بطاقة حمراء.

وكانت المباراة التى لعبت فى اطار الجولة 21 من الدورى الانجليزى حديث الكثير من الصحف الانجليزية .


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.