القصة الكاملة لغضب وانفعال “محمد صلاح Mohamed Salah” الكبير بعد مباراة مصر وأوغندا.. والسبب الرئيسي وراء ذلك

لا زال الجماهير المصرية، تعيش لحظات الفرح والسعادة، على فوز المنتخب الوطني لكرة القدم، مساء أمس الثلاثاء، على نظيره الأوغندي العنيد، بهدف لا شيء، الأمر الذي جعل المنتخب المصري، قاب قوسين أدنى، من بلوغ حلم الصعود للمونديال، الذي طال لأكثر من 27 عاماً، شريطة الفوز في المباراتين القادمتين، بغض النظر عن نتائج الأخرين، أو الدخول في حسبة برما.

القصة الكاملة لغضب وانفعال "محمد صلاح Mohamed Salah" الكبير بعد مباراة مصر وأوغندا.. والسبب الرئيسي وراء ذلك 1 6/9/2017 - 4:42 م

القصة الكاملة وراء غضب واستياء محمد صلاح

أما صانع الفرحة، النجم العالمي “محمد صلاح”، لاعب المنتخب وصانع ألعاب فريق ليفربول الإنجليزي، وصاحب هدف المباراة الوحيد، في الدقائق الأولى من عمر المباراة، فعلى عكس المتوقع، سيطر عليه حالة من الغضب، بعد انتهاء المباراة، حيث انفعل اللاعب على الصحفيين والإعلاميين، بعد نهاية اللقاء،  بسبب محاصرتهم له، ومحاولتهم الحصول على بعض التصريحات.

وكشف مصادر إعلامية خلال تصريحات صحفية، بأن نجم المنتخب الوطني، حاول إخبارهم بأنه لا يريد الإدلاء بأي تصريحات أو لقاءات، مبرراً أنه ممنوع من الإدلاء بأي تصريحات صحفية،  إلا أن الصحفيين والإعلاميين المتواجدين في الملعب طاردوه حتى غرفة خلع الملابس، آملين في الانفراد بأحد الحوارات الصحفية معه، ما جعله يغضب وينفعل عليهم.

ومن ناحية أخرى، تنتظر الجماهير المصرية، السابع والثامن من أكتوبر المقبل، الجولة قبل الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم بروسيا 2018، والتي تكون ربما شبه حاسمة، عندما يلتقي المنتخب الأوغندي مع نظيره الغاني، ومباراة المنتخب المصر على استاد برج العرب، مع نظيره الكونغولي.