الزمالك يطالب بإلغاء الدوري المصري بسبب التفجيرات الارهابية.. تعرف على رد الاتحاد المصري

تم حسم مصير الدوري المصري العام لكرة القدم موسم 2016/ 2017 بواسطة اتحاد الكرة المصري لكرة القدم وذلك بعد أن طالب المستشار “مرتضى منصور” رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك بإلغاء بطولة الدوري المصري العام بسبب تفجيرات الكنائس أمس بمدينتي طنطا والإسكندرية ونتج عن تلك التفجيرات سقوط العديد من الضحايا.

وصرح عامر حسين رئيس لجنة المسابقات في الاتحاد المصري لكرة القدم في تصريحات له: إن المستشار “مرتضى منصور” رئيس نادي الزمالك هاجم اتحاد الكرة مطالبا بإلغاء بطولة الدوري المصري العام هذا الموسم بسبب الأحداث الأمنية التي تمر بها البلاد حاليا وهذا أمر غريب وغير منطفي هل يرغب رئيس نادي الزمالك في أن يفرض الإرهاب شروطه على مصر.

وأستكمل رئيس لجنة المسابقات حديثة:”لو أستمع اتحاد الكرة لطلب نادي الزمالك ووافق عليه وقام بإلغاء البطولة أو حتى تأجيلها لأجل غير مسمى سيكون هذا الأمر بمثابة نجاح ساحق للإرهاب بتحقيق هدفه الأول بإفساد الحياة الطبيعية في مصر ونحن كاتحاد مصري لكرة القدم لا نوافق على هذا الأمر حيث أن الأوضاع الأمنية في مصر مميزة جداً وتسمح باستمرار بطولة الدوري بشكل طبيعي ولن نسمح للخارجين عن القانون بفرض ما يرغبون فيه على الشعب المصري.

وقد تابع رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة المصري لكرة القدم حديثة ”علينا أن نتابع ما تفعله الدول الأوروبية في مثل هذه الأحداث ونتعلم منها فقد شهدت فرنسا تفجيرات إرهابية راح ضحيتها العشرات ومع ذلك أصرت الحكومة الفرنسية على إقامة مباراة المنتخب الفرنسي أمام ألمانيا في موعده دون أي تأجيل أو إلغاء وأن نادي ليفربول الذي تعرض لكارثة إنسانية كبيرة جداً وهي سقوط مدرج كامل بالجماهير ولكنه استكمل الموسم الكروي له بشكل طبيعي.

عامر حسين: الدوري المصري العام لن يتم إلغاءه أو تأجيله:-

أكد عامر حسين ”الدوري العام لن يتم إلغاؤه أو تأجيله والرئيس غبدالفتاح السيسي يصر على أن تكون الحياة في مصر طبيعية ولا يحقق الإرهاب أهدافه ونسعى كاتحاد كرة إلي تكريم ضحايا الأحداث الأخيرة بوضع شارات سوداء والوقوف دقيقة حدادا على أرواح القتلى قبل كل مباراة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.