الدوري الإيطالي يُضاف لقائمة ألقاب كريستيانو رونالدو من جديد

حقق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لقبا جديدا مع فريقه يوفنتوس وهو لقب الدوري الإيطالي على بعد جولتين من نهاية الدوري عقب فوزه على فريق سامبدوريا بهدفين لصغر، سجل رونالدو الهدف الأول لتنطلق فرحة جمهور اليوفي بلقب جديد التاسع على التوالي للنادي ولقب آخر ينضاف لسجل الألقاب التي تحصل عليها الدون كريستيانو رونالدو بتحقيقه منذ بداية مسيرته الإحترافية 32 لقبا جماعيا موزعة بين دوريات وبطولات مختلفة بداية من الدوري البرتغالي ثم الدوري الإنجليزي والإسباني وأخيرا الدوري الإيطالي اضافة للبطولات الأوروبية سواء للأندية أو للمنتخبات، ألقاب جماعية جعلت من رونالدو يملك سجلا حافلا بالتتويجات ليس فقط على المستوى الجماعي بل كذلك على المستوى الفردي.

الدوري الإيطالي يُضاف لقائمة ألقاب كريستيانو رونالدو من جديد 1 29/7/2020 - 2:01 م

رونالدو حقق قدرا من البطولات قد تعجز الأندية والمنتخبات على تحقيقها وهذه الألقاب ليست محصورة بل مازال النجم البرتغالي على أرضية الميدان رغم تقدمه في السن إلا أنه لا زال يبهرنا بقدراته البدنية والفنية وبأرقامه التي لا تتوقف أبدا وهذا ظهر بالملموس هذه السنة بتسجيله 31 هدفا جعلته في المركز الثاني لهدافي الدوري الإيطالي خلف مهاجم فريق لاتسيو إيموبيلي الذي سجل 34 هدفا على بعد جولتين من نهاية الدوري الإيطالي فهل سيستطيع رونالدو أن يحقق لقبا فرديا جديدا؟، ذلك بتحصيله على لقب الهداف بالدوري الإيطالي وهو ليس بمستحيل على رولاند، كما أن هذا الموسم لم ينتهي للنجم البرتغالي فهو على موعد مع البطولة الأهم في مسيرته وهي دوري أبطال أوروبا حينما يواجه اليوفي فريق أولمبيك ليون الفرنسي في مواجهة مفتوحة على احتمالات عديدة وبطولة قد تكون السادسة لي لكريستيانو رونالدو في مسيرته بالإضافة للجوائز الفردية التي تمنحها اليويفا والفيفا رغم إلغاء هذه السنة للكرة الذهبية الجائزة الفردية المحببة للنجم البرتغالي إلا أنه مزال في جعبة اللاعب العطاء والفوز بألقاب جديدة في المستقبل القريب لأن مايقدمه رونالدو أين ما ذهب يجعل منه ظاهرة كرة القدم الجديد ولاعب لا يمكن أن تنجب الميادين مثله دائما، رونالدو حقق كل الألقاب لكن بقى لقب وحيد فقط لم يحققه رونالدو وهو كأس العالم بطولة تبقى مستعصية المنال إلا أن لا شيئ مستحيل في كرة القدم، فما دام رونالدو على المستطيل الأخضر فكل الأشياء ممكنة.