التخطي إلى المحتوى
الدوري الإيطالي..نابولي يؤجل تتويج اليوفي بفوزه على كييفو فيرونا وانتر ميلان يفوز على فروزينوني بلاثية

الدوري الإيطالي،في الجولة الثانية والثلاثين من منافسات الدوري الإيطالي فاز نادي نابولي على مضيفه كييفو فيرونا متذيل ترتيب الدوري بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد،سيطر نادي نابولي من بداية المباراة وإستطاع نجمه المدافع السنغالي خاليدو كوليبالي تسجيل الهدف الأول لفريقه في الدقيقة الخامسة عشرة من إنطلاقة اللقاء.

تواصل ضغط النابوليين الذين ضيعوا عدة فرص كانت سانحة لمضاعفة النتيجة،لينتهي الشوط الأول من المباراة بتقدم نابولي بهدف نظيف.

في الشوط الثاني من المباراة لم تختلف الأمور عن الشوط الأول فنابولي هو المسيطر،وبعد مرور عشرين دقيقة على الشوط الثاني سجل أركاديوش ميليك الهدف الثاني لنابولي.

عاد النجم السنغالي خاليدو كوليبالي في الدقيقة الواحدة والثمانين ليسجل الهدف الثاني له والثالث لفريقه،وقبل إنتهاء الوقت الأصلي من المباراة بثوانٍ سجل سيزار هدفاً لكييفو.

وقد إنتهى اللقاء بفوز نابولي بثلاثة أهداف لهدف،وبهذه يعزز نابولي مركزه في الوصافة بسبعٍ وستين نقطة بفارق سبع عشرة نقطة عن يوفنتوس المتصدر،فيما تجمد رصيد كييفو فيرونا عند النقطة الحادية عشرة في أسفل الترتيب.

 

في مباراة أخرى فاز نادي انتر ميلان على مضيفه فروزينوني بهدفين لهدف في المباراة التي جمعتهما اليوم،الإنتر كان الأخطر منذ بداية المباراة وكان قريبا من إفتتاح النتيجة لولا الحظ السيئ الذي لازم لاعبيه في الدقائق الأولى.

وفي الدقيقة التاسعة عشرة من صافرة البداية سجل راجا ناينغولان هدف التقدم لفريقه،تواصل ضغط الإنتر بعد الهدف ليتحصل على ركلة جزاء في الدقيقة السابعة والثلاثين سددها بنجاح الكرواتي إيفان بيريزيتش،لينتهي الشوط الأول من المباراة بتقدم الإنتر بهدفين دون رد.

في الشوط الثاني من المبارة عاد فروزينوني بقوة وإستطاع التسجيل في الدقيقة الواحدة والستين بواسطة الاعب فرانشيسكو كاساتا،وفي الدقيقة الثاالثة من الوقت المحتسب بديلا عن الضائع سجل فيتشينو الهدف الثالث للإنتر.

وبهذا الفوز يعزز الإنتر مقعده في المركز الثالث بفارق خمس نقاط عن ميلان صاحب المركز الرابع،فيما تجمد رصيد فروزينوني عند النقطة الثالثة والعشرين في المركز قبل الأخير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.