الإتحاد الآسيوي لكرة القدم يلغي اللعب على الملاعب المحايدة في النسخة القادمة من دوري أبطال آسيا

أصدر الإتحاد الآسيوي للعبة كرة القدم قرارًا بإلغاء  اللعب على الملاعب المحايدة؛ بمعنى أن الفرق التي يوجد بين حكوماتها خلافات ونزاعات أصبح الآن أمامها خيارين اللعب على ملعب الخصم أو الاعتذار عن اللعب، وهذا القرار جاء بعد التوصيات التي رفعتها لجنة المسابقات بالإتحاد، والتي قدمت عدة مقترحات كان من ضمنها إلغاء الملاعب المحايدة وقدمت عدة توصيات لضمان نجاح هذه الخطوة بعد تنفيذها على أرض الواقع.

توصيات لجنة المسابقات بالإتحاد الآسيوي لكرة القدم

التوصيات التي قدمتها لجنة مسابقات الإتحاد الآسيوي

قدمت لجنة المسابقات عدة توضيات كان من أهمها إلغاء اللعب على الملاعب المحايدة، وطالبت الإتحادات الوطنية لكرة القدم بالتدخل لعمل استثناءات خاصة بفرق كرة القدم في جانب الحظر من السفر إلى البلدان التي يوجد معها خلافات، وأوصت أيضًا هذه اللجنة بأن يتم تشكيل وفد آسيوي لحل هذه المشكلة، وإن أخفق الأمر ولم يكن هناك حل فإن الإتحاد الآسيوي لكرة القدم سيقوم بتحديد ملعب محايد وفق ما سمته اللجنة ضرورة أمنية.

رأي الشارع العربي حول قرار الإتحاد الآسيوي

اعتبر كثيرين من المغردين في تويتر من السعودية والإمارات أن هذا الأمر تم إمراره لصالح الجانب الإيراني، وأن إيران هي من تتحكم في الإتحاد الآسيوي لكرة القدم، واعتبروا أن هذه الخطوة هي للي ذراع الآندية الخليجية التي تنتمي لدول الحصار لإجبارها على اللعب في ملاعب  قطر وإيران كما ذكر بعض المغردين ذلك على تويتر، بل حتى إنهم دشنوا هاشتاج حول هذا الأمر يحمل اسم #الإتحاد الآسيوي يلغي الملاعب المحايدة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.