“الأهلي ” يواصل السقوط هزيمة جديدة أمام المنتشي نادي “المقاولون” بهدف مقابل لاشىء

هزيمة آخري للنادي “الأهلي”، تلقاها اليوم امام نادي “المقاولون العرب” بهدف مقابل لاشىء، أحرزه الأعب “أحمد علي”، ويواصل النادي “الأهلي” في تقديم الأداء السيء، في أول مباراة للمدرب المؤقت “محمد يوسف”، الأهلي يفتقر إلى الإنضباط في الفنيات، أو في إنتظام وإمتثال الاعبين للأمور الفنية التي تأتي من خارج الملعب، عندما تشاهد الفريق تقتنع وتتأكد أن الفريق لا يمتلك اي خطة للعب، طريقة اللعب عشوائية وبدون تنظيم أو حتى جمل تكتيكية، وكأنه ليست النادي “الأهلي”.

"الأهلي " يواصل السقوط هزيمة جديدة أمام المنتشي نادي "المقاولون" بهدف مقابل لاشىء 2 27/11/2018 - 10:10 م

"الأهلي " يواصل السقوط هزيمة جديدة أمام المنتشي نادي "المقاولون" بهدف مقابل لاشىء 1 27/11/2018 - 10:10 م

كل ما يعانيه النادي “الأهلي” هي محصول أفكار وخطط فاشلة بالسابق، عند ولاية الكابتن “حسام البدري” كان يعتمد اعتماد كلي على محموعة لاعيبين معينة كانت أعمارهم ليست بالقليلة، وكأنت تأتي الصفقات عبثاً بدون اى وعي أو حس بالأماكن التي يحتاج فيها النادي التدعيم، بالإضافة لجلب لاعبين لا يليقو بتشيرت النادي الأهلي، فقط يأتي الاعب من أجل القول بأن النادي قد عقدت صفقات، حتى وإن كانت الصفقات فقط اسماء لا تستحق إرتداء الفانلة الحمراء.

تم الاعتماد على مجموعة لاعيبين معينة من الجيل الذهبي للنادي، ولم يرتقو الي ادراج عناصر شابة لكي يكتبسو الخبرات لكي يكونو قوام الفريق للمستقبل، لكن للأسف النظر دائما ما كان لأسفل القدم، وكل إنسان كان ينظر لمصلحتة الشخصية وتاريخة على حساب النادي، وها نحن الآن نحصد نتائج هذه المرحلة السيئة.

إذ رجعنا بالماضى وتذكرنا عندما جاء الكابتن “مانويل جوزية” على رأس الإدارة الفنية، قال كلمة شهيرة وقتها، لا تنتظرو مني القاب هذا الموسم لأني سوف أبني فريق إلي المستقبل، وبالفعل قد صنع فريقاً يمثل الجيل الذهبي للنادي على مدار تاريخة، بالإضافة إلى تحقيق لقب بطولة دوري أبطال أفريقيا اما نادي “صن داونز”.

النادي “الأهلي” النجاح فيه يكون من خلال المنظومة الإدارية أولاً من حيث التخطيط السليم والنظر للمستقبل وجلب احتياجات الفريق، ومن ثم الفنية إختيار المدرب المناسب الذي يستطيع تطوير مستويات الاعبين، وتحصد نتائج هذه المنظومة على ارضية الملعب من لاعيبين ملتزمين واداء فني عالي وتحقيق القاب، لا ينجح اى طرف بأستثناء الأخر البداية لابد من أن تكون بالإدارة، والتخطيط السليم، ولا تركن الإدارة إلي انجازتها سابقا سواء كان على مستوي الإدارى في قائمة الكابتن “حسن حمدي” أو على المستوي الفني لكل فرد على حدا.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.