الأخبار تتأكد وحلم المونديال الذي انتظره المصريون كثيراً مهدد نتيجة الصراعات الرياضية بين قياداتها في مصر

منذ عدة أيام انفرد موقع صدى البلد بتحقيق وتحليل أشار من خلاله إلى أزمة كبيرة تدور في أروقة الرياضة المصرية بين إتحاد كرة القدم المصري، وبين وزارة الشباب والرياضة، قال عنها الموقع أنها قد تتسبب في إقصاء المنتخب الوطني من بطولة كأس العالم في روسيا 2018، تلك البطولة التي يحلم المصريون ببلوغها منذ ما يقرب من 28 عام تقريبا، وذلك بسبب صراع بين الطرفين على تطبيق قانون الرياضة الجديد، والذي يقضي باعلان إتحاد الكرة المصري إجراء انتخاباته خلال 30 يوم من إصدار القانون، إلا أن مسئولي اتحاد الكرة يرفضون ذلك الأمر ويتمسكون بالبقاء في مناصبهم.

الأخبار تتأكد وحلم المونديال الذي انتظره المصريون كثيراً مهدد نتيجة الصراعات الرياضية بين قياداتها في مصر 1 17/10/2017 - 5:30 م

وفي هذه الحالة قد يلجأ وزير الشباب والرياضة إلى إصدار قرار بحل الإتحاد، وهو ما يعني تدخل سياسي من الحكومة المصرية في كرة القدم، ويؤدي ذلك وفقاً لقوانين الفيفا إلى إيقاف النشاط الكروي في مصر، ومن ثم استبعاد المنتخب المصري من المشاركة في نهائيات كأس العالم التي تأهل لها المنتخب المصري بعد صعوبات كبيرة واجهته على مر التصفيات في السنوات السابقة.

واليوم أكد مجدي عبد الغني على وجود تلك الصراعات وذلك بعد تصريحاته في برنامج “الكرة في ملعبك”، المُذاع من خلال أثير إذاعة الشباب والرياضة، أن الإتحاد المصري لن يتقدم باستقالته ولن يعلن عن إنتخابات، لأنه سبق وقام بتوفيق أوضاعه من خلال الجمعية العمومية، وأكد عبد الغني على أن تدخل وزارة الشباب والرياضة بإجبار الإتحاد على إجراء إنتخابات أو تقديم استقالته سوف يجعل الفيفا يتدخل ويقوم بإيقاف النشاط الكروي في مصر كما حدث في الكويت من قبل على حد قوله.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.