شاهد ..اتهام محمد صلاح بالغرور في واقعة الأتوبيس ورد غريب من الفرعون المصري !!


تعتبر الشهرة سلاحا ذو حدين فإما أن يستطيع المرء التحكم بها وتجعله محبوبا من قبل الناس وإما أن تجعله منبوذا أو مغرورا إذا سيطرت عليه تلك الشهرة وجعلته لا ينظر إلى الآخرين ، فجميعنا يعشق الفرعون المصري محمد صلاح لاعب منتخب مصر لكرة القدم والذي شرف مصر والعرب في الدوريات الأوروبية .

فهناك العديد من اللاعبين المصريون المحترفون بالخارج لمعوا وكان لهم دورا بارزا في الدوريات الأوروبية ومن هؤلاء احمد حسام ميدو الذي احترف في أياكس الهولندي وحقق نتائج مبهرة ثم انتقل إلى نادي مارسيليا الفرنسي ولكنه اخفق ثم انتقل بعد ذلك الى توتنهام الانجليزي ثم نادي روما الايطالي وبسبب غروره الذي اشتهر به هذا اللاعب بدأ يسقط وينهار .

1618698_702098016567904_8401596571708694604_n

وبعد أن مرت الكرة المصرية بفترة كبيرة من غياب اللاعبين المحترفين في الخارج ، ظهر في الأفق اللاعب محمد صلاح الذي انتقل من نادي المقاولون العرب إلى نادي بازل السويسري ولمع نجمه هناك وحقق نتائج غير متوقعة بل وأصبح معشوق الجماهير هناك وكان متخصص تهديف في الفرق الكبيرة كنادي تشيلسي في دوري أبطال أوروبا بل وحقق المفاجأة بإخراج الفريق الانجليزي من البطولة ليصبح محمد صلاح المعشوق الأول لدي الشعب المصري خاصة وأنه لم يكن ضمن لاعبي الأهلي أو الزمالك وهو ما حسم الخلاف حول حب الناس له ، ثم انتقل إلى النادي الانجليزي العريق تشيلسي وكانت بمثابة مفاجأة سعيدة على الشعب المصري والعربي ولكنه لم ينجح بسبب مدرب الفريق مورينهو والذي أعاره إلى النادي الإيطالي فيورنتينا واستطاع الفرعون المصري تحقيق أفضل النتائج وكأنه يرد على كل المشككين في مهاراته والتي هي معروفة للجميع .

وما حدث أمس الخميس عقب المباراة الودية بين مصر وغينيا الاستوائية بعد رفض اللاعب محمد صلاح أن ينزل من أتوبيس الفريق ليحقق أحلام محبيه ومعجبيه خاصة الأطفال الصغار الذين وقفوا وهتفوا :” عاوزين نتصور معاك ياصلاح ..احنا بنحبك ياصلاح ” ولكنهم صدموا من رد فعله الغريب من اللامبالاة وعدم الاكتراس بهم ، ليعتبر البعض هذا الموقف بأنه غرور وأنه بداية النهاية للفرعون المصري .

10653313_702093903234982_8719222585120665414_n

وإليكم نص تدوينه على الفيس بوك كتبها أحد معجبي محمد صلاح عقب المباراة والذي سرد بها تفاصيل حكايته المؤلمة مع أبو مكة وأن أخيه الصغير كان يحلم بذلك ولكنه رفض حتي أن أخيه الصغير انهار من البكاء مما دفع هذا الشخص أن يدعي على محمد صلاح قائلا : ” ربنا يكسر قلبك زي ما كسرت قلب اخويا”.

شكويى

وعندما سئل الفرعون المصري عن الآتهام الموجه إليه قال : ” لما يبقى فيه حاجة أصلاً هبقى أرد”

2


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!