التخطي إلى المحتوى
اتجاه من قبل الاتحاد الافريقي اعاده مباراه الترجي والوداد في نهائي أفريقيا في بلد محايد

بعد الفضيحه التحكيميه التي حدثت في رادس في مباره نهائي دوري ابطال أفريقيا بين الترجي التونسي والوداد المغربي وهي ان الحكم بكاري جاساما لم يلجأ متعمدا الي الفار بعد أن أحرز لاعبي الوداد هدف التعادل.

بعد أن تقدم نادي الترجي بالنتيجه متحججا بأن تقنيه الفار لا تعمل هنا احتج لاعبي الوداد ولم يكملا المباره لمده ساعه ونصف بعدها أعلن الحكم اللقب للترجي التونسي وإليكم اهم ما قيل عن تلك المباره في بعض الصحف.

ذكرت الصحيفه الاسبانيه “آس” إن ما حدث في مباره الترجي والوداد لا يليق بنهائي دوري أبطال وان الحكم بكاري جاساما لا بد أن يعاقب لانه بدء المباره والفار معطل وذكرت أيضا إن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف” قد يلجأ لاعاده المباراه النهائيه التي جرت مساء الجمعه بين الوداد والترجي في بلد محايد ، والذي أثارت الكثير من الجدل.

كما نقلت الصحيفه الاسبانيه عن مصدر موثوق إن الاتحاد المغربي لكرة القدم تلقى بعض الاخبار والتي وصفتها الصحيفه بالطمأنينه القويه من “الكاف” للنظر في ملف الوداد اذا تم عرضه على لجنة الطوارئ التابعة للاتحاد، التي ستجتمع غدا الثلاثاء بالعاصمة الفرنسية باريس.

وأضاف:ان جميع العوامل وكل المؤشرات تصب في مصلحة الوداد الرياضي بالنظر إلى قوة النقاط التي ستعرض في ملفه يوم الثلاثاء”.وتابع “الاتجاه السائد داخل الكاف، هو أن تعاد مباراة النهائي في بلد محايد وفي مباراة فاصلة”.

وينتظر الكثير ان تقرر لجنة الطوارئ، الثلاثاء، في مصير المباراة وتحسم هذه القضية، التي أدخلت الكرة الأفريقية في نفق مظلم وصارت محط سخرية في الصحف العالمية.

وأشارت بعض المصادر في الصحيفة إلى أن المباراه اذا تم إعادتها ستكون في دوله خليجيه أو في فرنسا أو الجزائر، مضيفة أن المباراة في حال تم إقرارها ستقام من دون جمهور لتفادي أي أعمال شغب.

ومما يزيد الثقه عند البعض بخصوص إعادة المباراة هو عدم اعتراف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا بتلك المباراه وأيضا رفضه”، تهنئة الترجي التونسي بفوزه بـ”تشامبينزليغ”.

والمعتاد أن يهنئ “الفيفا” بطل المسابقة بعد تسلمه لقب البطولة، مثل ما حدث مع ليفربول، الذي أحرز، أول أمس السبت، لقب دوري أبطال أوروبا.

 

 

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.