إيفرتون يقترب من المراكز الاربعة الاولى بالفوز على ساوثهامبتون بنتيجة (1 – 0)

فاز إيفرتون أخيرًا مرة أخرى على ملعب جوديسون بارك في الدوري الإنجليزي الممتاز حيث نجح فريق أنشيلوتي في الفوز 1-0 الليلة على ساوثهامبتون.

سجل ريتشارليسون هدفه الحادي عشر هذا الموسم من تمريرة جيلفي سيجوردسون البينية

كانت هذه المباراة بمثابة اختبار لما إذا كان إيفرتون قادرًا على الحفاظ على النسق المرتفع عن فوزه في الديربي الشهير في آنفيلد، نهاية الأسبوع الماضي.

لقد كان فريق ساوثهامبتون بمثابة فريق شبح بالنسبة إلى إيفرتون مؤخرًا، وعلى الرغم من أن لديهم قائمة طويلة من الإصابات، إلا أنهم ما زالوا يمتلكون لاعبين مثل داني إنغز وجيمس وارد براوز، وكلاهما قدم أداءً جيدًا ضد البلوز.

عاد كارلو أنشيلوتي إلى طريقة 4-3-1-2 مع عودة دومينيك كالفرت لوين في خط الهجوم إلى جانب ريتشارليسون. كما أعاد جيلفي سيجوردسون الذي لعب مرة أخرى مكان جيمس رودريغيز المصاب، وكذلك اللاعب ألان في خط الوسط.

بدأ إيفرتون بشكل جيد كما فعل في ليفربول ومرة ​​أخرى كما في الديربي سجل هدفا مبكراً. حيث تم تمرير كرة طويلة من جوردان بيكفورد وعلى إثرها جاء هدف الحسم في الدقيقة 9 من تسجيل مهاجم البرازيلي ريشارليسون.

ولكن على الرغم من أن إيفرتون بدأ بشكل جيد، إلا أنهم لم يبنوا حقًا على هذا الهدف المبكر وبدا فريق انشيلوتي بشكل مفاجئ بطيئًا ومتوترًا في بعض الأحيان. رغم ان فريق انشيلوتي حصل على إجازة تزيد عن أسبوع منذ فوزهم على ليفربول.

أظهر  فريق ساوثهامبتون معانات كبيرة في الآونة الأخيرة حيث كانوا يفتقرون إلى تسجيل الاهداف وبناء اللعب والإبداع باستثناء اللاعب وارد بروس الذي كان حاضرًا و حيويًا. كما هو الحال دائمًا كان يمثل تهديدًا على دفاعات الخصم دائما.

افتقرت المباراة إلى الفرص السانحة للتهديف والنسق العالي حيث يبدو مرة أخرى أن اللعب في وقت متأخر من مساء يوم الاثنين لا يناسب إيفرتون.

لكن دفاعياً كان الفريق المضيف قوياً وقلص الفرص القليلة التي كانت متاحة لساوثامبتون حتى وقت في متأخر من المباراة عندما حاول الخصم تسجيل هدف التعادل.

على الرغم من أن فريق ساوثامبتون كانوا يمتلكون الفرص إلا ان اللمسة الاخيرة كانت غائبة في المباراة لتحقيق التعادل.

الشيء الوحيد الذي قد يكون مكلفًا في نهاية الموسم هو فارق الأهداف. لم يسجل أيفرتون سوى هدف واحد مرة أخرى وعليهم إيجاد طريقة لتسجيل عدد كبير من الأهداف في هذا النوع من المباريات.

لذا فإن الأهم هو الفوز على أرضه أخيرًا وتحقيق النقاط الثلاثة. قبل السفر إلى وست بروميتش ألبيون في اللقاء القادم.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.