إقامة الرياضة الشعبية مصارعة السومو باليابان خلف أبواب موصدة للمشجعين بسبب كورونا

قرر اتحاد مصارعة السومو في اليابان اليوم الأحد إقامة دورة الربيع المقرر ابتدائها بعد عدة أيام من دون حضور أي جماهير، بسبب المخاوف من تفشي المرض الخطير فيروس كورونا، وأتى ذلك قبل أشهر من استضافة العاصمة طوكيو لدورة الألعاب الأولمبية لهذا الصيف.

إقامة الرياضة الشعبية مصارعة السومو باليابان خلف أبواب موصدة للمشجعين بسبب كورونا 1 1/3/2020 - 3:04 م

وأتى الإتحاد ببيان عبر موقعه الإلكتروني: اتخذنا هذا القرار للمساعدة في الحد من انتشار المرض و نأمل تفهمكم”.

وتعد مصارعة السومو من الرياضات الشعبية في اليابان، وبحسب الأرقام الرسمية بيعت كل التذاكر لحضور الدورة التي كان من المفترض أن يحضرها 7 الاف شخص يومياً.

وأتى القرار بشأن الدورة المقررة بين الثامن من “مارس و22 منه” في مدينة “أوساكا”، بعد اجتماع طارئ عقده اتحاد مصارعة السومو، الأحد.

وأثر الفيروس على العديد من الأحداث الرياضية في اليابان، حيث تم إلغاء بعض المنافسات المقرر إجراءها وتم إلغاء البعض ومنع المشجعين من حضور هذه الرياضات المختلفة خوفاً من تفشي المرض بالأرجاء، حيث تم تأجيل مباراة اليابان والإكوادور ضمن منافسات كأس ديفيس لكرة المضرب في منتصف شهر مارس الجاري، والمفترض أن تقام في اليوم السابع والثامن من هذا الشهر.
وأثار انتشار الفيروس مخاوف من تأثيره على دورة الأولمبياد الصيفية المقبلة الذي تستضيفه العاصمة طوكيو بين “التاسع من يوليو” والرابع والعشرين من أغسطس” المقبلين، حيث أن اللجنة المحلية المنظمة للألعاب أكدت مضيها في التحضيرات كما هو مقرر، وشدد رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ على التزام الأخيرة “تماما بألعاب أولمبية ناجحة في طوكيو اعتبارا من 24 يوليو”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.