إصابة جديدة تضرب مركز هجوم منتخب الفراعنة..إليك التفاصيل


تلقي المنتخب الوطني ضربة موجعة من جديد، بعد تعرض مهاجم الفراعنة ونجم فريق المصري البورسعيدي، أحمد جمعة، لإصابة في الركبة بعدما إلتحم مع أحد زملائه في صفوف المنتخب في المران الصباحي للمنتخب الوطني، وكان هذا هو المران الأخير لمنتخب الفراعنة خلال معسكره الحالي قبل السفر اليوم إلى جزر القمر من أجل اللقاء المقرر إقامته بين المنتخبين يوم الثامن عشر من الشهر الجاري، وذلك ضمن منافسات التصفيات الخاصة بكأس أمم أفريقيا 2022 التي سوف تقام في الكاميرون.

إصابة لاعب المصري البورسعيدي مع الفراعنة

حيث أصيب لاعب المصري البورسعيدي في الركبة وذلك بعد كرة مشتركة بينه وبين أحد اللاعبين في المران، وغادر المعسكر على أثر هذه الإصابة، ونسق الجهاز الطبي للمنتخب الوطني بقيادة محمد أبو العلا مع النادي المصري وجهازه الطبي من أجل ألية التعامل مع إصابة اللاعب، وسوف يخضع اللاعب للأشعة والفحوصات الطبية اللازمة من أجل تحديد مدى الإصابة والفترة التي يستغرقها اللاعب للعودة إلى الملاعب من جديد، وكان اللاعب قد شارك مع المنتخب الوطني في مباراته السابقة أمام منتخب كينيا في الجولة الأولى بالتصفيات لمدة نصف ساعة، وسبق وشارك في المباراة الودية أمام منتخب ليبيريا في شوط كامل.

سفر منتخب مصر بدون “جمعة”

وتخلف اللاعب أحمد جمعة عن السفر مع منتخب الفراعنة إلى جزر القمر بعد الإصابة وخروجه من المعسكر، وبذلك يكون المنتخب قد خسر ورقة أخرى من أوراقه الهجومية بعدما تغيب عن صفوفه أيضًا الفرعون المصري محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي، بعد تعرضه لإصابة في مباراة فريقه الأخيرة أمام مانشستر سيتي قبل الانضمام لمعسكر الفراعنة، الجدير بالذكر، أن منتخب الفراعنة افتتح مشواره في التصفيات بتعادل إيجابي بهدف لكل فريق أمام كينيا، وهذه بداية محزنة للجماهير المصرية التي كانت تتأمل في أداء ونتيجة أفضل مما حدث.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.