إشبيلية يفوز على مانشستر يونايتد ويتأهل إلى نهائي الدوري الأوروبي

تمكن نادي إشبيلية الإسباني من الفوز على مانشستر يونايتد الإنجليزي بهدفين مقابل هدف والتأهل إلى نهائي الدوري الأوروبي في المباراة التي أقيمت بين الفريقين بمدينة كولون الألمانية على ملعب راين إنيرجي ويعد إشبيلية الإسباني أكثر الفرق الحاصلة على هذه البطولة حيث تمكن من الفوز بها خمس مرات سابقة ويحاول الفريق الإسباني مواصلة العروض القوية والفوز بالبطولة للمرة السادسة ليضرب الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بالبطولة.

إشبيلية يفوز على مانشستر يونايتد

فعلى الرغم من تسجيل مانشستر يونايتيد لهدف مبكر من ركلة جزاء عن طريق لاعب الفريق بورنو فيرنانديش ولكن تمكن إشبيلية من التعادل بشكل سريع عن طريق سوسو قبل أن يستطيع أن يحقق هدف الانتصار في وقت متأخر من المباراة عن طريق لوك دي يونغ.

ليتمكن النادي الإسباني من العبور إلى نهائي البطولة في انتظار الفائز من إنتر ميلان الإيطالي وشاختار دونتسك الأوكراني في اللقاء الذي سوف يقام بين الفريقين الليلة لتقام المباراة النهائية يوم 21 أغسطس على نفس الملعب.

إشبيلية الإسباني 20 مباراة بدون هزيمة

تمكن نادي إشبيلية الإسباني من رفع الرصيد من المباريات التي لم يذق فيها طعم الخسارة في جميع المسابقات إلى 20 مباراة متتالية وهي السلسلة الأفضل في تاريخ النادي بلا هزيمة كما تمكن النادي الإسباني من تكرار ما فعله مع النادي الإنجليزي في عام 2018 عندما تمكن من الفوز عليه وإقصاءه من دور ال16 في ملعب اولد ترافورد ٢ – ١.

كما أن هذه هي المرة السادسة الذي يتمكن فيها النادي الإسباني من الوصول إلى النهائي البطولة التي تمكن من الحصول على عليها في المرات الخمس الماضية بينما لحق مانشستر يونايتد بمانشستر سيتي الذي ودع البطولة بالخسارة من أولمبيك ليون الفرنسي.

مباراة ساخنة ومشتعلة

منذ اللحظة الأولى من المباراة التي أقيمت على ملعب راين إنريرجي شتاديون الألماني كانت الاجواء مشتعلة حيث لم يمر من عمر اللقاء إلا سبع دقائق ويتم احتساب ركلة جزاء لنادي مانشستر يونايتد وذلك عقب التدخل القوي علي لاعب الفريق ماركوس راشفورد عندما حاول التسديد عل المرمي ليحتسب حكم اللقاء الألماني ركلة جزاء بلا تردد تصدي لها برونو فيرنانديش البرتغالي ونجح في تسجيل الهدف الأول في الدقيقة التاسعة.

ويعد هذا هو الهدف الأول في مرمى ياسين بونو حارس إشبيلية الذي تمكن من الحفاظ على شباكه نظيفة 521 دقيقة متتالية وبعد هدف يونايتد واصل الفريق الإنجليزي الهجمات وإهدار الفرص السهلة أمام مرمى الفريق الإسباني إلى أن جاءت الدقيقة 16 الذي التي كانت الهجمة الأولى لفريق إشبيلية والتي تصدى لها دي خيا الحارس الإنجليزي.

وتمكن نادي إشبيلية من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 26 بعد هجمة جماعية رائعة حيث وصلت الكرة إلي سيرخيو ريجيلون الذي ارسل عرضية تصدى لها سوسو ووضعها بشكل مباشر في شباك الحارس الإنجليزي ليسجل الهدف الأول له بقميص إشبيلية بعد الانتقال إلى الفريق قادما من ميلان في الموسم الشتوي.

ومع بداية أحداث الشوط الثاني من اللقاء هاجم الشياطين الحمر بشكل شرس وهددوا مرمى إشبيلية عدد من المرات ولكن الفريق الإسباني كان ثابت وتمكن من الوقوف أمام هذه الهجمات إلى أن جاءت الدقيقة 78 حيث تمكن اللاعب دي يونج من الهروب من الرقابة وتصدى للعرضية المفاجئة من لاعب الفريق خيسوس نافاس لتسكن شباك دي خيا في مفاجأة صادمة للفريق الإنجليزي.