أيوب الكعبى يقود المغرب للفوز على إستونيا 3-1

يبدو إننا على موعد مع مولد نجم كبير في عالم كرة القدم العالمية والعربية والمغربية وهو المهاجم الصاعد والفذ أيوب الكعبى، حيث قاد هذا اللاعب منتخب أسود الاطلسى للفوز على منتخب استونيا بنتيجة 3-1 في أول مباراة يخوضها أسآسيا مع الأسود تحت قيادة الثعلب الفرنسى رونار، وأقيمت المباراة في مدينة تالين عاصمة استونيا، هذا ويبدو أن أيوب الكعبى ونجوم أسود الأطلسى سيكونوا هم الحصان الأسود في مونديال روسيا 2018 على الرغم من قوة مجموعتهم، حيث ستكون المنافسة قوية على بطاقة التأهل الثانية بين البرتغال والمغرب.

أيوب الكعبى يقود المغرب للفوز على إستونيا 3-1 1 9/6/2018 - 9:05 م

كيف قاد أيوب الكعبى المغرب للفوز على استونيا

بالرغم من أن أيوب الكعبى المهاجم الصريح للأسود اليوم أمام استونيا لم يسجل أى هدف ولكن الأهداف الثالثة جاءت بالمشاركة معه، حيث صنع الكعبى الهدف الأول وصنع الكرة التي جاءت منها ركلة الجزاء، ووضع الكرة القاتلة والتوزيعه المبهرة للاعب الذي صنع الهدف الثالث، يزنس بلهنده فتح التسجيل بعد أن وضع الكعبى له الكرة على طق من ذهب في منطقة الستة ليضعها بلهندة بروعة داخل الشباك الاستونية، الهدف الثانى سجله زياش من ركلة جزاء والتي وقعت بعدة تمريرة من لمسة واحدة من الكعبى وسقط مدافع استونيا أمام تمريرة الكعبى، والهدف الثالث لعب الكعبى دور صانع الالعاب ووضع كرة بيسراه ساقطة داخل منطقة جزاء استونيا ليلعبها جناح المغرب عرضية ليوسف النصيرى الذي لم يتردد في وضعها داخل الشباك.

يمتلك النجم المغربى أيوب الكعبى كل صفات النجم العالمى فهو طويل القامة رشيق بالإضافة إلى انه قوى ويلتحم مع المدافعين، يمتلك ميزة المهاجم الخطاف، كما أن تمركزه داخل منطقة الجزاء في اللعبات المختلفة يدل انه نجم حقيقى وقادم، ترقبوا أيوب الكعبى في كأس العالم.