أول قرار من الإتحاد المصري لكرة القدم منذ قليل ضد حكم مباراة الزمالك وطنطا.. وتصريح ناري من “مرتضى منصور” ضده

مازالت تداعيات أزمة مباراة الزمالك وطنطا، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي لهدفٍ لكلٍ منهما في الجول الخامسة من بطولة الدوري الممتاز المصري لكرة القدم، تتوالى، وذلك بعد الأزمة التي أثيرت، بسبب احتساب حكم المباراة، لضربتي جزاء لصالح نادي طنطا، تم التسجيل من احداهما، وبينما تمكن الشناوي حارس الزمالك من التصدي للأخرى، خاصةً بعد مطالبات الزمالك باحتساب ضربتي مثلهما مستحقتين، لم يحتسبهما الحكم، مما أثار ضجة كبرى، أعلن على اثرهما، رئيس نادي الزمالك، المستشار “مرتضى منصور”، الإنسحاب من الدوري.

أول قرار من لجنة الحكام ضد حكم المباراة

وفي أول رد فعل من إتحاد الكرة، أعلن عصام عبد الفتاح، رئيس لجنة الحكام، إيقاف محمود بسيوني حكم لقاء الزمالك وطنطا، لمدة تتراوح بين شهرين إلى 3 أشهر، لافتاً خلال تاصريحات صحفية، إلى تلقيه مكالمة هاتفية، من المهندس هاني أبوريدة، طالب خلالها باستبعاد الحكم من مباريات الدوري لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر.

ومن جانبه، أكد رئيس نادي الزمالك، “مرتضى منصور”، بأنه لن يستكمل بطولة الدوري الممتاز، في ظل الظلم التحكيمي الكبير الذي يتعرض له خلال منافسات الموسم الجاري، وشن هجوم ناري على اتحاد الكرة خلال تصريحات صحفية، ووصفه بالفاشل، بعد هذا الكم من الفضائح التحكيمية من محمود بسيوني، حكم مباراة طنطا.. حسب تصريحاته، مشيراً، إلى أن الحكم احتسب ضربتي جزاء ظالمتين ضد الزمالك، حيث كانت قراراته عكسية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.