أول رد فعل لمحمد صلاح بعد أن خذله العرب وممثل مصر في تصويت الأفضل بالعالم

في مسابقة اللاعب الأفضل في العالم والتي أعلن الفيفا نتيجتها أمس الإثنين حصل محمد صلاح لاعب المنتخب المصري على المركز الرابع، خلفًا لميسي الذي استطاع اقتناص الجائزة من كريستيانو رونالدو، الذي حل ثانيا ومن خلفه قائد فريق ليفربول فان دايك، ومن الغريب جدًا أن ممثل منتخب مصر الإعلامي وهو الصحفي هاني دانيال لم يعطي صلاح صوته كأفضل لاعب، بل أعطاه لساديو ماني ثم رونالدو ومن بعده جاء صلاح من وجهة نظره.

محمد صلاح

العرب يخذلون محمد صلاح

الأمر لم يتوقف على ذلك فقط ولكن إتحاد الكرة المصري كذلك لم يرسل تصويت المدير الفني للمنتخب المصري أجيري ومحمد المحمدي، وذلك وفقًا لمصدر مسئول أنه خلال الفترة التي تم فيه إقالة الإتحاد السابق، وتعيين لجنة خماسية لإدارة شئونه حدث الكثير من الأمور التي كانت سهوا على حد قوله، ومنها عدم إرسال تصويت ممثلي مصر إلى الفيفا في مسابقة الأفضل في العالم.

كذلك جاء تصويت مدربي العرب وممثليهم مخيبة للأمال ومن بين 18 صوت قاموا بالتصويت لم يحصل صلاح سوى على أربعة منهم فقط، في المركز الأول كأفضل لاعب، وهي أصوات المدير الفني لمنتخب الجزائر جمال بلماضي، ومدرب منتخب الإمارات، وقائد منتخب سلطنة عمان، والصوت الإعلامي للصومال.

وقد أثار تدأول عدد من المغردين صورة لحساب صلاح من تويتر بعد قيامه بحذف لاعب مصري من تعريف حسابه، وإكتفي فقط بكلمة لاعب في فريق ليفربول جدل كبير بشأن هذا الأمر، إلا أن اللاعب المصري والنجم الشهير علق على ذلك بتغريدة جاءت لتعبر عن حبه لمصر، برغم أن البعض يحاول تغيير حبه لها على حد قوله، بينما علق الكثيرون على التغريدة مؤكدين أن إتحاد الكرة المصري مُدان في عدم إرساله التصويت.

وفي الوقت ذاته تساءل آخرون عن تصويت المحمدي وأجيري، وهل كان في صالح محمد صلاح أم لم يكن له، مما جعل إتحاد الكرة لا يرسل ذلك التصويت مؤكدين أن اللاعب المصري في تغريدته هذه قصد مسئولي الإتحاد المصري لكرة القدم وكذلك المسئول الإعلامي، وعبر كثيرون ممن علقوا على تغريدة صلاح عن حزنهم لموقف مصر والعرب من اللاعب في ذلك التصويت.