أوليفر كان: ليفاندوفسكي باقٍ في بايرن ميونخ حتى نهاية الموسم القادم

أكد المدير التنفيذي لنادي بايرن ميونخ أوليفر كان أن لاعب الفريق البافاري روبرت ليفاندوفسكي باقٍ في الفريق حتى نهاية الموسم المقبل على عكس ما تتداوله الأخبار حول رحيل اللاعب بحلول نهاية الموسم الحالي وأن الإدارة البافارية قد توصلت لاتفاق معه على البقاء ضمن صفوف بطل ألمانيا حتى نهاية الموسم المقبل 2023. 

وكانت قد تكررت الكثير من الأخبار في الفترة الأخيرة والتي تتحدث عن رحيل روبرت ليفاندوفسكي عن بايرن ميونخ والتوجه نحو برشلونة الاسباني المهتم بخدمات اللاعب، أكد أوليفر كان اليوم بأن اللاعب سيبقى مع الفريق البافاري حتى نهاية الموسم القادم ولن يرحل الآن وسيلتزم بعقده الذي يربطه مع النادي، ويذكر أن البولندي “33 عام” يرتبط مع بايرن ميونخ بعقد ينتهي في موسم 2022 – 2023 أي بعد عام تقريباً من الآن، وبحسب تصريحات أوليفر كان التي نشرتها صحيفة “Welt am Sonntag” فإن الإدارة البافارية قد قدمت عرضاً لوكيل أعمال اللاعب حتى يبقى في الفريق وقال كان بأن احتمالية بقاء اللاعب في الفريق كبيرة وإلا لما كنت سأقول ذلك. 

ويأتي تصريح أوليفر كان هذا بعدما صرح قبل أيام بأن ليفاندوفسكي قد رفض تجديد عقده مع البايرن وأنه ليس هناك لاعب أكبر من البايرن، تربط الكثير من الأخبار اللاعب بالانتقال لبرشلونة وهذا ما أكدته صحيفة سبورت الكتالونية والتي قالت إن للاعب منزلاً في اسبانيا وبالتحديد في مايورقا التي تقع ضمن جزر البليار ولا تبعد كثيراً عن مدينة برشلونة التي تقع في البر الرئيسي لإسبانيا، تقول صحيفة سبورت أن اللاعب اشترى منزلاً في مايوركا بناءاً على رغبة زوجته التي ترغب بالانتقال الى هناك. 

تقول صحيفة أخرى أن زملاء اللاعب قد أكدوا رغبته في الرحيل حيث كانوا في غرفة تبديل ملابس اللاعبين وكان هو يتحدث عبر الهاتف وكان يذكر كلمة برشلونة كثيراً بنبرة غاضبة، لم يتمكن أي من زملائه من فهم ما يقول نظراً لتحدثه باللغة البولندية التي لا يتحدث بها أي من لاعبي البايرن غيره، يذكر أن ليفاندوفسكي كان قد انضم لصفوف البايرن في مطلع عام 2014 قادماً من بروسيا دورتموند في صفقة انتقال حرة.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.