أرقام قياسية تنتظر ميسي ورونادو في مونديالهما الأخير

قد يكون هذا المونديال هو الأخير للثنائي ميسي ورونالدو اللذان يشاركان برفقة منتخبي بلادهما في العرس الكروي، أعلن اللاعب الارجنتيني ليونيل ميسي صراحة بأن هذا المونديال هو الأخير بالنسبة له فيما لم يصرح رونالدو عن ذلك بشكل مباشر ولكن وفقاً للتقارير الصحفيه فإن هذا المونديال سيكون الاخير له ايضا نظرا لتقدمه في العمر ورغبته في انهاء مسيرته بافضل طريقه ممكنه، بما ان هذه المونديال قد يكون الاخير للثنائي فان هنالك بعض الارقام القياسيه التي تنتظر كلاهما ونستعرض أبرزها في السطور التاليه.

أرقام قياسية تنتظر ميسي ورونادو في مونديالهما الأخير 3 21/11/2022 - 2:33 م

كانت المشاركة الأولى لليونيل ميسي في كأس العالم عام 2006 في مونديال المانيا وجاءت المشاركة الثانية في مونديال جنوب افريقيا 2010 وايضا في مونديال 2014 بالبرازيل ومونديال روسيا 2018 واخيرا مونديال قطر 2022، شارك رونالدو ايضا بجميع تلك النسخ التي شارك فيها ميسي والتي كانت آخرها عام 2018 حيث خرج المنتخب البرتغالي من الدور ثمن النهائي أمام الأوروغواي في المباراة التي انتهت بهدفين مقابل هدف لصالح رفاق سواريز.

أرقام قياسية تنتظر ميسي ورونادو في مونديالهما الأخير 1 21/11/2022 - 2:33 م

أرقام قياسية تنتظر ميسي ورونادو في مونديالهما الأخير 2 21/11/2022 - 2:33 م

أرقام قياسية تنتظر ميسي في المونديال:

اذا شارك ميسي في ثلاث مباريات من دور المجموعات لمنتخب الأرجنتين سيتخطى رقم اللاعب دييغو مارادونا ليكون بذلك اكثر اللاعبين الأرجنتينيين مشاركة مع المنتخب في كأس العالم برصيد 22 مباراة في خلال خمس نسخ، يذكر ان مارادونا كان قد شارك في 21 مباراة.

سيتمكن ميسي ايضا من تحقيق انجاز تاريخي اخر وهو تخطي انجاز اللاعب الالماني لوثار ماتيوس الذي يملك الرقم القياسي في عدد المشاركات في نهائيات كاس العالم برصيد 25 مباراه خلال 5 نسخ وذلك في حال تمكن المنتخب الارجنتيني من بلوغ ادوار متقدمه في البطوله.

ارقام تنتظر رونالدو في المونديال:

في حال تسجيله أحد الأهداف، سيكون كريستيانو رونالدو اول لاعب في التاريخ يتمكن من التسجيل في خمس نسخ مختلفه من كاس العالم.

في حال تسجيله أيضا فسيكون كريستيانو رونالدو صاحب اطول فتره تفصل بين اول واخر هدف في بطوله كاس العالم برصيد 16 عام.

يذكر ان كريستيانو رونالدو كان قد شارك في أربع نسخ متتالية من كأس العالم قبل انضمامه لقائمة منتخب البرتغال المتجهة الى قطر، شارك الدون دين المره الأولى في نسخة 2006 بالمانيا وخرج حينها المنتخب البرتغالي من الدور نصف النهائي ويحصل على المركز الرابع وفي عام 2010 خارج رونالدو ورفاقه من ثمن النهائي امام اسبانيا وأما في عام 2014 فخرج المنتخب البرتغالي من دور المجموعات وفي عام 2018 أقصى الملاحين من ثمن النهائي على يد أوروغواي.

اترك تعليقاً