أحمد فوزي “لنجوم مصرية “: سعدت بمشاركتي في مباراة اتليتكو.. أحمد عادل اللي ظلم نفسه وعلى لطفي لا يضمن النجاح.. هذا هو الحارس الأفضل في مصر.. لو كنت مكان ناجي لسافرت بهؤلاء الحراس إلى روسيا

أحمد فوزي هو أحد أفضل الحراس التي انجبتهم الملاعب المصرية على مر التاريخ، فهو أحد الطيور التي هاجرت من النادي الأهلي بحثا عن الفرصة وإثبات الذات معلنا العصيان على دكة البدلاء التي ظل اسيرها الكثير من اللاعبين مثل:”أحمد عادل عبد المنعم وأمير عبد الحميد وغيرهم من اللاعبين” الذين أضاعوا أهم مرحلة عمرية لأي لاعب انتظارا للمشاركة، فقد رحل فوزي عن النادي الأهلي بعد شعوره بصعوبة المشاركة وسط عملاقة من الحراس منهم:”الكابتن شوبير ثم الحضري ومصطفي كمال”.

الحارس أحمد فوزي، النادي الأهلي، أسامة فؤاد، أحمد عادل عبد المنعم،

ولعب أحمد فوزي للكثير من أندية الدوري المصري مثل حرس الحدود وبتروجيت وتليفونات بني سويف والداخلية، ونجح فوزي مع كل هذه الآندية وخاصة فريقي حرس الحدود وبتروجيت، وكانت أفضل مباريات فوزي على الإطلاق دائما وأبدا أمام النادي الأهلي الذي فشل كثيرا في تحقيق الفوز وحصد الثلاث نقاط بسبب حارسه السابق، كما تسبب فوزي في فوز فريق الداخلية ذهابا وعودة على النادي الأهلي في الدوري بعد التصدي لأكثر من فرصة محققة، وهذا ماجعلت جماهير الأهلي تتسأل كيف خرج هذا الحارس من النادي الأهلي؟.

أحمد فوزي صاحب الأخلاق الحميدة تلقى دعوة مؤخراً من النادي الأهلي للمشاركة في مباراة أتلتيكو مدريد وشارك بالفعل لمدة 10 دقائق وهذا مايدل على العلاقة الطيبة التي تربطه ببيته، ولذلك فقد حرصت ” نجوم مصرية ” على لقائه وإجراء حوار مطول معه عن كواليس مشاركته في مباراة أتلتيكو وبعض الأمور الهامة التي تشغل الشارع الرياضي المصري، وكان حوارنا معه كالتالي:

في البداية حدثنا عن كواليس انضمامك إلى النادي الأهلي؟

لقد تقدمت لاختبارات الأهلي وانا أبلغ من العمر 12 عام 86 وكانت تشمل جميع الأعمار حتى 12 عام واختارني كابتن شطة والكابتن صفوت عبد الحليم.. وعندما تخطيت أكثر من مرحلة اختبارية ووصلت إلى الإختبار الرابع، وجاء والدي أيقظني من نومي كالمعتاد لنصلي الفجر ثم ننزل من البيت في تمام السادسة صباحا.. وعند نزولنا تعرض والدي لأزمته القلبية التي كانت تطارده من حين إلي الأخر، وتوجه خط سيرنا من النادي الأهلي إلي مستشفى القصر العين.. وعندما استفاق والدي وعودنا إلي المنزل أمرني أن ألحق بالاختبار، وبالفعل خوضت الأختبار وتم اختياري للمشاركة مع فريق 75 لعدم وجود فريق مواليد 77 في ذلك الوقت، وظللت داخل النادي الأهلي حتى عام 2004،  وكانت أول مشاركة لي مع الفريق الأول عام 93 عندما تم تصعيدي ثم تركتهم وعودت للناشئين لمدة موسم واحد وعدت إليهم عام 95 واستمريت معهم طوال مسيرتي حتى رحلت عن النادي،  وقد عاصرت في ذلك الفترة الكثير من الحراس مثل الكابتن شوبير ومصطفي كمال والحضري وأمير عبد الحميد.
من هم المدربين الذين تدربت تحت اشرافهم داخل النادي الأهلي؟
 كابتن صفوت وكابتن شطة هما أول من أكتشفوني، ثم تدربت مع الكابتن مصطفي عبده والكابتن رمضان السيد ومختار مختار والكابتن أبراهيم عبد الصمد، وكان مدرب الحراس في ذلك الوقت كابتن ايهاب جلال مدرب حراس حرس الحدود الحالي.
هل تجربتك مع الشواكيش الحالية هي التجربة الأخيرة قبل الاعتزال؟
نعم هي أخر تجاربي مع الكرة.
أحمد فوزي "لنجوم مصرية ": سعدت بمشاركتي في مباراة اتليتكو.. أحمد عادل اللي ظلم نفسه وعلى لطفي لا يضمن النجاح.. هذا هو الحارس الأفضل في مصر.. لو كنت مكان ناجي لسافرت بهؤلاء الحراس إلى روسيا 1 3/2/2018 - 6:54 م
استمرارك في الملاعب إلى الآن يرجع لحبك وعشقك للكرة أم أملا في تحطيم ارقام قياسية؟
حبا في الكرة وليس حبا في تحطيم ارقام قيآسيا فأنا لست الحضري.
هل رحيل فوزي عن الأهلي جاء لفشله في إثبات ذاته أم لصعوبة الحصول على الفرصة؟
لقد رحلت لصعوبة الحصول على الفرصة، خاصة وأنني لم ألعب مع الأهلي في الدوري إلا 7 مباريات على ما أتذكر وخمس مباريات في الكأس و3 مباريات في البطولة الأفريقية.
لقد تألقت كثيرا أثناء مواجهتك للنادي الأهلي وحرمته من حصد الثلاث نقاط في الكثير من المباريات حتى تسألت جماهير الأهلي كيف خرج هذا الحارس من النادي.. فهل الحافز والرغبة في إثبات الذات كانا سر هذا التألق؟
في البداية دعنا نعترف أن كل اللاعبين يبذلون كل مالديهم من مجهود للظهور بشكل جيد أمام النادي الأهلي.. وأنا أحد أبناء النادي الأهلي الذين خرجوا منه على أمل المشاركة والظهور بشكل طيب من أجل العودة إليه من جديد ورغم نجاحي وتألفي الذي شهد عليه الكثيرون فلم يحدثني أحد للعودة إلي بيتي من جديد، باستشثناء مرة واحدة عندما عاد المرحوم كابتن ثابت البطل من تجربته مع فريق الأهلي الليبي وطلب عودتي من فريق حرس الحدود، ولكن الكابتن حلمي طولان رفض وتمسك ببقائي مع الفريق، ولذلك في كل مباراة كنت ألعب أمام الأهلي كنت أسعي إلي توجيه رسالة إليهم بأنني أحد أبنائهم الذين ظلموا ويستحقوا العودة من جديد.
أحمد فوزي "لنجوم مصرية ": سعدت بمشاركتي في مباراة اتليتكو.. أحمد عادل اللي ظلم نفسه وعلى لطفي لا يضمن النجاح.. هذا هو الحارس الأفضل في مصر.. لو كنت مكان ناجي لسافرت بهؤلاء الحراس إلى روسيا 2 3/2/2018 - 6:54 م
هل ظلم أحمد عادل عبد المنعم داخل النادي الأهلي وماهو تقييمك للحارس الجديد على لطفي؟
من وجهة نظري أحمد عادل عبد المنعم هو من ظلم نفسه بالتمسك بدكة الأهلي حتى الـ 31 من عمره فكان يجب عليه الخروج قبل ذلك بكثير أملا في المشاركة والتألق وإثبات الذات، وهو نفس حال أمير عبد الحميد، فقد خرج محمد الشناوي من الأهلي منذ 5 سنوات وقد عاد وأصبح أسآسيا الآن، أما بالنسبة لعلى لطفي فهو حارس كبير ومتميز وظهر بشكل جيد مع فريق انبي ولكن تألقه خارج الأهلي لا يعد دليل أو يضمن له النجاح مع الأهلي، خاصة أن هناك فرق شاسع بين اللعب لأندية الشركات واللعب لفريق جماهيري بحجم النادي الأهلي  الذي يحتاج إلي لاعبين لديهم شخصية وثقة بالنفس وثبات إنفعالي كي يحققون النجاح.
بحكم خبرتك ودون مجاملة.. من هو الحارس الأفضل في الأهلي الآن وكيف يكون ترتيبهم لو كنت مدربهم؟
لا يمكنني ذكر الحارس الأفضل، أما أن اردنا ترتيبهم فسيكون ذلك من خلال المشاركة والواقع، فالوضع الحالي يقول أن الشناوي لعب وتألق وأصبح هو الحارس الأول ومازال محافظا ومتمسكا بمكانه ثم شريف اكرامي ثم على لطفي المنضم حديثا للنادي.
من هو الحارس الأفضل في الدوري المصري الآن؟
محمد عواد.
أحمد فوزي "لنجوم مصرية ": سعدت بمشاركتي في مباراة اتليتكو.. أحمد عادل اللي ظلم نفسه وعلى لطفي لا يضمن النجاح.. هذا هو الحارس الأفضل في مصر.. لو كنت مكان ناجي لسافرت بهؤلاء الحراس إلى روسيا 3 3/2/2018 - 6:54 م
لو كنت مكان أحمد ناجي من هم الحراس الثلاث الذي ستذهب بهم إلي مونديال روسيا؟
عصام الحضري، عواد، محمد الشناوي.
كيف تلقيت دعوة المشاركة في مباراة الأهلي وأتلتيكو مدريد وكيف كان شعورك؟
لقد اتصل بي الكابتن طارق سليمان وسألني عن النادي الذي العب له الآن وأخبرته أني ألعب في الترسانة، ثم طلب مني الحضور للمشاركة لبعض الوقت في مباراة أتلتيكو مدريد، ثم أعطي الهاتف للكابتن حسام البدري والذي طلب مني نفس الشيئ، ولم اصدق نفسي وظننته يمزح حتى أقسم لي، ومع ذلك قمت بالاتصال بالسيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي وسألته وقال لي نعم أنت معنا غداً وقد رحب الكابتن محمود الخطيب بمشاركتك معنا تكريما لك، أما عن شعوري في ذلك الوقت فأني اعجز عن وصفه  فأقسم لك أنه كان نفس شعور فرحتى بمولد أبنتي البكرية ” حنين “.
ماهو حلم أحمد فوزي الذي لم يتحقق بعد؟
حلمي الذي لم يتحقق ولكني بمشيئة الله سأحققه في يوما ما، هو تدريب حراس مرمي النادي الأهلي وأن اصبح محللا لأداء الحراس.
أحمد فوزي "لنجوم مصرية ": سعدت بمشاركتي في مباراة اتليتكو.. أحمد عادل اللي ظلم نفسه وعلى لطفي لا يضمن النجاح.. هذا هو الحارس الأفضل في مصر.. لو كنت مكان ناجي لسافرت بهؤلاء الحراس إلى روسيا 4 3/2/2018 - 6:54 م
ما هو القرار الذي لو عاد بك الزمن مافعلته؟
رحيلي عن بتروجيت، ففي العام الذي الغيت فيه بطولة الدوري ولم تكتمل كنت متألقا مع الفريق البترولي، ورفضت طلبهم في ذلك الوقت باعتزال الكرة والعمل في الشركة وقررت الرحيل إلي تليفونات بني سويف الصاعد حديثا للدوري، فأن عاد بي الزمن الآن لوافقت على طلبهم وما رحلت.
ماهو المدرب الذي تمنيت التدريب تحت إشرافه؟
الكابتن إبراهيم رياض والكابتن فكري صالح.
حدثنا عن موقف لا ينسي خلال مسيراتك مع النادي الأهلي أو الكرة بشكل عام؟
هناك عدة مواقف لاتنسي حدثت لي اثناء تواجدي مع النادي الأهلي، ومنها عام 2001 اثناء سفر النادي الأهلي من كينيا إلي تنزانيا وكانت الطائرة التي نستقلها صغيرة الحجم وعدد ركابها 60 شخص، وكانت مدة الرحلة ساعة ونصف، فلن تصدقني أن قلت لك أن 50 دقيقة منهم ونحن نطير من على المقعد ونصدم برأسنا في سقف الطائرة بسبب المطبات الصناعية، لدرجة جعلت الكابتن اكرمي يجلس على الأرض ويمسك بالكرسي ويقول بأعلى صوته أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله، وهذا ما جعل جميع اللاعبين يضحكون رغم خوفهم.
وفي أحد المرات الأخرى كنا في أحد الفنادق الغانية وأثناء نومي أنا ورفيفي الكابتن سيد عبد الحفيظ فوجئنا بسحلية تجري على الحائط وفأر يجري ورائها.
وفي أحد المواقف الأخري ونحن في معسكر بألمانيا وكان هناك خلاف ومشكلة بين الكابتن حسام حسن والكابتن صالح سليم رئيس النادي الأهلي في ذلك الوقت، فظل على ماهر يقليد صوت الكابتن صالح سليم ويضرب الكابتن حسام ويمازحه ويضحكه وضحكنا جميعا.
وأخيراً لمن تتوجه بالشكر من خلال نجوم مصرية؟
لله سبحانه وتعالي أولا ثم أبي وأمي ثم جميع المدربين الذين تدربت تحت أشرافهم وتعلمت منهم شيء ولو صغر فأنا مدان لهم بالفضل بعد الله عز وجل.
أحمد فوزي "لنجوم مصرية ": سعدت بمشاركتي في مباراة اتليتكو.. أحمد عادل اللي ظلم نفسه وعلى لطفي لا يضمن النجاح.. هذا هو الحارس الأفضل في مصر.. لو كنت مكان ناجي لسافرت بهؤلاء الحراس إلى روسيا 5 3/2/2018 - 6:54 م