أحمد عادل عبد المنعم يرحل من نادي الأهلي وينضم إلي نادي مصر المقاصة

أعرب أحمد عادل عبد المنعم، حارس مرمي نادي الأهلي،  عن حزنه الشديد؛ بسبب رحيله من نادي الأهلي وذلك من خلال حواره  في برنامج الكورة مع عفيفي الذي يقدمه الإعلامي إبراهيم فايق عبرفضائية dmc sport.

أحمد عادل عبد المنعم يرحل من نادي الأهلي وينضم إلي نادي مصر المقاصة 1 29/1/2018 - 5:36 م

قال كابتن أحمد عادل”أنا بقالي 20 سنة في النادي، قرار صعب إني أسيب النادي، لكن ساعات الظروف بتأخدك لإتجاة ولازم تواجه، أنا من وأنا صغير والدي الله يرحمه كانت أمنية حياته إني أبفي موجود جوة نادي الأهلي، أنا بحب الكيان ده”.

وأضاف” النادي الأهلي هو اللي عمل أحمد عادل هو اللي من يوم ما وعيت على الدنيا ماشوفتش غير النادي الأهلي، في ناس بتروح وبتيجي وأنا موجود، أنا بحب النادي الأهلي طبعاً والنادي الأهلي كيان كبير وعظيم بجمهوره وبكل حاجة والواحد يفتخر أنه بينتمي لنادي الأهلي”.

وأوضح أيضا” صعبان عليه زمايلي والجماهير والعشرة، مش متوقع إني أركب عربيتي  وأروح مكان ثاني غير نادي الأهلي الجزيرة، أنا ساعات بقعد مع مراتي وأقولها أنا خايف أخد العربية وأطلع على النادي، بس الحمد لله دي خطوة وربنا يوفقني فيها”.

وأكد أيضاً” انهاردة كنت بخلص في الإجراءات جوة النادي وزمايلي باركولي والجهاز الفني  قالولي أن لازم أخد فرصة ولازم أتعب وشافني الفترة الفاتت قد ايه استحملت مع النادي، المدير الفني حسام البدري كان متفاهم جداً وكان بيسلم عليه وقالي بالتوفيق وشد حيلك وعايزني أكون أحسن في نادي المقاصة النادي اللي أنا رايحه وأنا إن شاء الله أكون عند حسن ظن الناس وأرضي المدير الفني”.

وأشار أيضاً” أنا كان عندي إنكار ذات غير طبيعي الفترة اللي فاتت وده اللي صعبان عليه، عارف أنت لمة تكون أديت كل حاجة لنادي ويجي الوقت اللي تمشي منه، في وقت من الأوقات الناس مابتشوفش ده، بس الحمد لله أنا ماشي وكل الناس بتدعيلي، وأنا قولتلهم أنا هاطلع بوجودكم؛ عشان لازم أخد فرصة ولازم أحس بنفسي، لأن ده راي الجهاز ورأيه يحترم وهو بيدور على مصلحة النادي زي ما كل كل بيدور على مصلحته”.

وتابع أيضاً” أنا حاس أن القرار ده جه متأخر، بس هو صعب علية أن أروح نادي ثاني وباقلي أسبوع مابنامش ومش قادر أتمرن من كتر المجهود الذهني الغير طبيعي”.

وأوضح” عمري ماتفاضت في فلوس كانوا بيكتبوا المبلغ اللي هما عايزنه وماكنتش بتكلم وعمري قولت حد أخد أكتر، والدتي شجعتني في القرار قالتلي عشان تشيل الضغوط اللي عليك وهاتلاقي نفسك وهاتحس أنك واحد ثاني خالص”.

وأكد ” أنا كنت على الدكة، لكن لعبت 102 ماتش وفي ناس في أندية كبيرة ماكملش 100 ماتش وخدت 26 بطولة مع النادي الأهلي”.

وأنهي حواره” أنا لو بإيدي ماكنتش سيبت النادي وكنت أتمني إني أنهي مشواري في النادي، لكن ده غصب عني عشان عايز أثبت نفسي وأحس بذاتي”.