أبو ريدة لمحمد صلاح هاتفياً: “أي شئ سبب لك إزعاجاً لن يستمر”

قام المهندس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم باجراء اتصالا هاتفيا بمحمد صلاح نجم مصر ونادي ليفربول الإنجليزي بحضور المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، حيث أكدا له اعتزاز مصر كلها بنجمها الكبير، كما أن أي أمر سبب له أي ازعاج خلال الفترة الأخيرة لن يستمر، على اعتبار أن راحته النفسية هو وزملاؤه من نجوم مصر هي الأهم لتوفير التركيز المطلوب للمشاركة في كأس العالم والاستعداد لها بشكل يرضي طموحات الشعب المصري.

أبو ريدة لمحمد صلاح هاتفياً: "أي شئ سبب لك إزعاجاً لن يستمر" 1 30/4/2018 - 4:37 ص

كما أكد المهندس هاني أبو ريدة أنه لا توجد أي مشكلة غير قابلة للحل، خاصة فيما يتعلق بالنواحي التسويقية والتجارية، وهي مشاكل أهون كثيرا من مثيلاتها الفنية والإدارية، وهي بحمد الله بعيدة كل البعد عن علاقاتنا بكل أبنائنا اللاعبين، مشيرا إلى أن الظرف الصحي الذي تعرض له في الفترة الأخيرة ساهم بشكل غير مقصود في عدم إنهاء هذه المشكلة بالسرعة المطلوبة.

كما أعلن أيضاً المهندس خالد عبدالعزيز، وزير الشباب والرياضة عن إنهاء مشكلة اللاعب محمد صلاح مع اتحاد الكرة المصرى، مضيفا:”تم الاتفاق مع المهندس هانى أبو ريدة على تنفيذ كافة طلبات الكابتن محمد صلاح”.

وبدات المشكله ظهر اليوم من خلال تغريدة غامضة نشرها محمد صلاح على صفحته على موقع “تويتر” اليوم الأحد، أشعلت مواقع التواصل، وكشفت ما بداخل اللاعب من غضب عارم إزاء مشكلة يمر بها هذه الأيام.

وكتب اللاعب على صفحته يقول “بكل أسف طريقة التعامل فيها إهانة كبيرة جدًا. كنت أتمنى التعامل يكون أرقى من كده”. ولم يفسر اللاعب ما يقصده، وما هي الجهة التي وصف تعاملها بالمهين؟

وفور نشر التغريدة بدقائق قليلة كانت مواقع التواصل تضج بهاشتاغ دشنه المصريون أطلقوا عليه #ادعم_محمد_صلاحوكشفوا فيه الكثير من المعلومات أزاحت الستار عن الغموض  الذي اكتنف تغريدة صلاح.

وكان سبب غضب صلاح المشكلة القانونية التي ما زالت دائرة بينه وبين اتحاد كرة القدم في مصر، بسبب الحقوق وحق الرعاية لإحدى شركات الاتصالات.

فقد وقع خلاف شديد بين اتحاد كرة القدم المصري برئاسة هاني أبو ريدة، وشركة الاتصالات التي تتولى حق الرعاية لمحمد صلاح، وتفجر الخلاف بسبب صورة محمد صلاح المنفردة على الطائرة الخاصة التي تم تخصيصها لمنتخب مصر.

وتسبب استخدام الشركة الراعية للمنتخب صورة محمد صلاح منفردة على الطائرة بجوار شعارات لشركات أخرى، رغم وجود حق رعاية لشركة منافسة في اللاعب، وطلبت الأخيرة إزالة صورة صلاح حفاظا على حق رعايتها، معتبرة أن ما حدث دعاية لشركة منافسة لها ويمس حقوقها القانونية.