كيف تختار وظيفة مناسبة لشخصيتك ومهاراتك

غالباً ما يكون القطاع الحكومي وخاصة في الدول النامية مقبرة لكثير من الكفاءات لوجود (قيود القوانين، ولوائح إدارية، وصعوبات في الميزانية) ونادراً ما يستطيع القطاع الحكومي تحقيق نجاحات متميزة.

وظيفة

ومن مشاكل القطاع الحكومي ضعف الإدارة فالكثير من المسئولين ليسوا مؤهلين إدارياً ولا يعرفون المفاهيم الأساسية في التخطيط والإدارة وأيضاً لم يطوروا أنفسهم بعد وصولهم للمناصب، وأيضاً أغلبيتهم لا يقومون بواجبهم مع أن هناك مجال كبير للعمل حتى في ظل القيود الكثيرة.

قال أحدهم

«العبيد في هذا القرن هم موظفي الحكومة لأنهم مقيدون بقيود كثيرة ورواتبهم قليلة » فالقطاع الخاص هو الأقرب للإبداع والقفزات والتطور والنجاح وهو القطاع السائد في الدول المتقدمة. لا تتردد في الدخول إلى عالم القطاع الخاص حتى لو بصفة جزئية هذا إذا كانت طموحاتك تتناسب مع مجالات عمل القطاع الخاص.

وظيفة
كيف تختار وظيفة

تختلف الوظائف في طبيعتها وأهميتها، توجد بعض الوظائف فيها تعامل كثير مع البشر، ووظيفة فيها قراءات وتفكير وتحليل، ووظيفة أخرى فيها روتين كثير، وغيرها فيها أرقام ودقة وهكذا..، وفي المقابل تجد الفرد الذي يحب التعامل مع الناس، وتجد الفرد الآخر يحب العمل اليدوي، والثالث يكره الروتين فاكتشف نفسك واعرف طبائعها ورغباتها

بعد اختيار التخصص المناسب تعرف على الأعمال التي يمكن أن تعمل بها في هذا التخصص وقارن بينهما من خلال :

1- أي عمل يعطيك أكثر خبرة وعلماً في مجال التخصص؟ هل يوجد متميزين في المؤسسة التي تريد العمل بها؟
2- أي عمل فيها يعطيك مردود مالي أفضل؟
3- هل بيئة العمل صحية أي ليست فيها مشاكل كبيرة؟
4- الأمن الوظيفي
5- سمعة الوظيفة
6- فرص الترقي
7- عدد ساعات العمل

وأبدأ بالأولوية رقم واحد ثم إذا لم تكن متاحة فاختار الأولوية رقم 2 وهكذا وإذا أصبحت أكثر تأهيلاً يمكنك أن تحصل على الوظائف الأفضل في مجال تخصصك

أهم نقطة في الاختيار في بداية حياتك الوظيفية هي اختيار الوظيفة التي
تعطيك خبرة كبيرة وخاصة في أول عشر سنوات من عملك الوظيفي؛ فالخبرة مهمة
جداً في الاختيار واكتساب الخبرة هو الطريق لتحقيق الانجازات الكبيرة، وأيضاً
للوصول للمال والمناصب في بيئة العمل النظيفة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.