“فودافون” تطلب موظفين لخدمة العملاء براتب 4000ج من “الطلبة” و”حديثي التخرج”

العمل في الأماكن المعروفة في “مصر” أو الشركات المعروفة عالمياً هو أمر يحلم به الكثير من الشباب وخاصة، شبابنا العربي، ونظراً لأرتفاع معدلات البطالة، بسبب تسريح معظم الشركات للعاملين بها بسبب الفيروس المنتشر في العالم (كورونا)، قامت شركة “فودافون” بتقديم المساعدات للشباب عن طريق طلبها لموظفين خدمة عملاء، نستعرض الآن شروط وكيفية التقديم للعمل في الشركة.

"فودافون" تطلب موظفين لخدمة العملاء براتب 4000ج من "الطلبة" و"حديثي التخرج"
  • شروط التقديم وظيفة خدمة العملاء في الشركة :

يجب إلا يزيد عمر المتقدم عن 38 عام.

الوظائف سوف تكون متاحة في فرعي المعادى والسادس من أكتوبر.

الوظائف متاحة للطلبة الجامعين والخريجين من حملة المؤهلات العليا.

يتاح التقديم للأناث والذكور.

  • مزايا العمل في شركة فودافون :

مرتب 4000 جنيهاً بالبدلات والحوافز.

تأمين إجتماعى وتأمين صحى.

خط موبايل مفتوح.

الأنتقال المجانى.

بدل وجبات يومية.

  • طريقة التقديم :

يتم إرسال السيرة الذاتية على الأيميل التالى :

yara.abdelalim@hotmail.com

و سيعمل موظفى HR   على التواصل مع المتقدمين لإجراء المقابلات الشخصية.

  • نبذه عن الشركة:

شركة “فودافون” هي شركة اتصالات عالمية، تقع فروعها في معظم بلاد العالم، ومن ضمن هذه الدول مصر، ويقع المقر الرئيسي للشركة في “المملكة المتحدة”، وهي شركة بريطانية الأصل، وتعد من أكبر شركات الأتصال في العالم، ويبلغ عدد موظفين الشركة إلى 79000 موظف حول العالم.

  • تاريخ الشركة:

شركة “فودافون” كانت تعتبر فرع من فروع مجموعة شركات “راكال للإلكترونيات”، التي فازت عام 1982م بترخيص لشبكات الهواتف المحمولة في “المملكة المتحدة”،  وفي عام 1997م قامت شركة “فودافون” بتقديم شعارها التجاري الخاص، وهو يشبه علامة الأقتباس الدائرية، وقامت الشركة في عام 2001 بتقديم خدمة اتصالات الجيل الثالث في “المملكة البريطانية المتحدة”، كما قدمت الشركة العديد من المشاريع، التي كان غرضها الأساسي جذب العملاء من مختلف دول العالم، والتعامل معهم، وكل شركة من الشركات في العالم، تعمل كمصدر تشغيل مستقل، مثل فودافون بريطانيا، وفودافون مصر، وقد عملت الشركة على توسيع نفسها في مختلف دول العالم، حتى وصلت الآن إلى عدد 65 دولة حول العالم، ويتوقع الخبراء أن يزيد هذا العدد بعد شراء الشركة لشركة “اتصالات غانا”.