حكم جمع الصلوات بسبب المطر الشديد

كشفت دار الإفتاء المصرية عن حكم الشرع في الجمع بين الصلوات الأربع “الظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء” بسبب المطر الشديد.

حكم جمع الصلوات بسبب المطر الشديد

وقالت الدار، في منشور عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أن الجمع بين الصلوات الأربع في وقت الأولى منهما بسبب المطر الشديد من غير قصر الصلاة جائز شرعًا؛ دفعًا للمشقة والحرج.

وأضافت الدار في منشورها، أن الجمع بين الصلوات إنما يكون استثناء ولا يكون إلا لعذر، مؤكدة أن الأصل وجوب إقامة الصلاة في موعدها بدون تقديم أو تأخير.

وأشارت الدار، إلى أن المطر يعتبر عذرًا يرخص الجمع بين الصلاتين مع مراعاة الشروط التي بيّنها الفقهاء، كهطول المطر في أول الصلاتين مع استمراره إلى وقت الثانية، وأن يكون المطر بما يبل الثياب، بمعنى أنه يشق الذهاب إلى المسجد مع وجوده.

واستكملت الدار، شروط الجمع بين الصلوات، بأن يكون أيضًا الجمع في وقت الصلاة الأولى جمع تقديم لا تأخير، مع استحضار نية الجمع خلال الصلاة الأولى، وعند بداية الثانية، على أن تكون صلاة الجماعة في المسجد والموالاة؛ بألا يطول الفصل بينهما.

اترك تعليقاً