يوم الجمعة وفضل الإكثار من الصلاة على الرسول

يوم الجمعة هو أحب الأيام إلى الله تعالى ورسوله (صلى الله عليه وسلم)، حيث قال النبي في الحديث الشريف: ” من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فيه خُلق آدم، وفيه قُبض، وفيه النفخة، وفيه الصعقة، فأكثروا عليَّ من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة عليَّ”، وقال أيضاً صلى الله عليه وسلم: خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة فيه خُلق آدم، وفيه أدخل الجنة، وفيه أُخرج منها، ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة.

يوم الجمعة وفضل الإكثار من الصلاة على الرسول 1 21/1/2022 - 9:46 ص

رَغِمَ أنف رجل ذكرت عنده فلم يُصَل علي

وفي حديث عن النبي عليه الصلاة والسلام، قال: ­” رَغِمَ أنف رجل ذُكرت عنده فلم يُصل عليَّ”.

ومعنى قوله (رَغِمَ)، أي خاب وخسر وعجز وذل والتصق أنفه بالتراب دليل على كل ذلك، وهو تشبيه في غاية البلاغة من النبي، حيث أن كلمة رغم كلمة تحمل كل معاني الخزي والخسران.

من آداب يوم الجمعة وسننه

يوم الجمعة وفضل الإكثار من الصلاة على الرسول

١- التبكير في الذهاب إلى الصلاة

لقد ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال: ( إِذَا كَانَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، فَغَسَلَ أَحَدُكُمْ رَأْسَهُ، وَاغْتَسَلَ، ثُمَّ غَدَا، وَابْتَكَرَ، ثُمَّ دَنَا فَاسْتَمَعَ وَأَنْصَتَ، كَانَ لَهُ بِكُلِّ خَطْوَةٍ خَطَاهَا كَصِيَامِ سَنَةٍ، وَقِيَامِ سَنَةٍ).

٢- الاغتسال والتطيب

حيث قال صلى الله عليه وسلم في هذا الشأن: (إِنَّ مِنَ الْحَقِّ عَلَى الْمُسْلِمِينَ أَنْ يَغْتَسِلَ أَحَدُهُمْ يَوْمَ الْجُمُعَةِ، وَأَنْ يَمَسَّ مِنْ طِيبٍ إِنْ كَانَ عِنْدَ أَهْلِهِ، فَإِنْ لَمْ يَكُنْ عِنْدَهُمْ طِيبٌ، فَإِنَّ الْمَاءَ أَطيب).

٣- الإنصات إلى الخطبة وعدم اللغو

وهنا يجب التنبه إلى أن الإنصات من الأشياء التي يجب على كل مسلم أن يتحلى بها في وقت الخطبة، وذلك حتى لا يذهب الأجر بسبب شيءتافه، حيث قال النبي عليه الصلاة والسلام: ( إِذَا قَالَ الرَّجُلُ لِصَاحِبِهِ، يَوْمَ الْجُمُعَةِ، وَالإِمَامُ يَخْطُبُ: أَنْصِتْ، فَقَدْ لَغَا)، فبمجرد قول الأخ لأخيه أثناء الخطبة: “أنصت”، فقد لغا، ومن لغا فلا جمعة له، فلنحذر جميعا من هذا الأمر.

٤- قراءة سورة الكهف

حيث ورد عن النبي أنه قال: ( من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بين الجمعتين).

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام ذكر بعض فضائل وآداب يوم الجمعة، وعلى كل مسلم اغتنام الفرصة، والنيل من خير هذا اليوم المبارك.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.