وكالة شؤون المسجد النبوي تنهي استعداداتها لاستقبال الصائمين لعاشوراء

أعلنت منذ قليل وكالة شؤون المسجد النبوي استعداداتها التامة لاستقبال الكثافة العددية المتوقعة من المصلين الذين سيقصدون زيارة المسجد النبوي الشريف في يوم (عاشوراء) العاشر من شهر محرم من عام 1443 هجرية، وكان ذلك من خلال وضع الخطط بشكل مسبق، واستنفار كافة الجهود الممكنة والتعاون مع جميع الجهات ومنظمات المجتمع المشاركة لكي يكون وصول المصلين للمسجد النبوي الشريف سهل ويسير، ولكي يتمكنوا أيضا من أداء العبادات في أجواء إيمانية يسودها الخشوع والطمأنينة الكاملة دون قلق أو تعرض لاختلاط ضار بسبب كوفيد19، وقامت بإجراء التشديدات التي تمنع أي زحام قد يحدث داخل المسجد النبوي.

وكالة شؤون المسجد النبوي تنهي استعداداتها لاستقبال الصائمين لعاشوراء

وكالة شؤون المسجد النبوي: الجلوس للإفطار وفق نقاط التباعد المحددة

وقامت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي وبالتعاون مع الجمعيات الخيرية المعتمدة بتوفير الكميات الكافية. من وجبات الإفطار للصائمين وفقاً للأعداد المتوقعة في ذلك اليوم.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنه تم السماح في هذه المرة للمصلين بإدخال الإفطار الشخصي والذي يتمثل في (التمر، الزبادي، الخبز، الماء) وفقط، وقامت أيضا بالتشديد على منع دخول أي وجبات إفطار غير شخصية والتوزيع أو تجهيز سفر الإفطار الجماعية.  وأكدت على أن الجلوس يكون وفقاً لنقاط التباعد الاجتماعي التي تم تحديدها من قبل إدارة المسجد والعاملين فيه.

عملت الوكالة أيضا على توفير عبوات ماء زمزم والعبوات الأخري من المياه الصحية المعبأة ليتم توزيعها على جميع الزائرين في جميع أروقة المسجد وساحاته وسطحه.

نبذة عن وكالة الرئاسة العامة للمسجد النبوي

تم إنشاء الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي عام 1397 هجرية. وذلك بهدف القيام بجميع الشؤون الدينية والعمل على توفير كافة الإمكانات لراحة زوار مسجد النبي محمد صلى الله عليه وسلم. وبموجب المرسوم الملكي رقم أ/ 265 بتاريخ 6 ذو القعدة 1397.



اترك تعليقا