هل يجوز قراءة القراَن في الصلاه بالعين دون تحريك اللسان؟ تعرف على حكم دار الإفتاء في ذلك

ورد إلى لجنة الفتوي بمجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف سؤال من احد المواطنين يسأل فيه عن هل يُسمح في الصلاه أو خارجها بقراءة القراَن بالعين فقط دون تحريك اللسان؟، وفي السطور التالية تعرف على رد اللجنة حول هذا الموضوع، والذي يُحير الكثير من المسلمين أثناء أداء الصلاه أو حتى أثناء قراءة القراَن الكريم في أوقات أُخرى، حيث توجد بعض الأقاويل أن هذا مُتاح ويثاب عليه المسلم، وتوجد أقاويل اخري بأن هذا لا يجوز ولا يُثاب عليه المسلم، ولذلك ومن الأفضل أن يرد علينا الشرع والدين في هذا الأمر الهام، والذي تصح الصلاه به أو لا تصح.

قراءة القراَن في الصلاه بالعين
قراءة القراَن في الصلاه بالعين
هل يجوز قراءة القراَن في الصلاه بالعين دون تحريك اللسان؟ تعرف على حكم دار الإفتاء في ذلك

رأي الدين في قراءة القراَن في الصلاه بالعين

الكثير من المسلمين يجهرون بقراءة القراَن في الصلاه وغير أوقات الصلاه، ولكن هل هذا الأمر صحيح وتعتبر الصلاه صحيحه في هذا الحال؟، وهل يُثاب المسلم عند قراءة القراَن بالعين فقط دون تحريك اللسان؟، ورداً على هذه الأسئلة ألتي جائت للجنة الفتوي بالبحوث الإسلامية، والتي ردت قائله أن قراءه القراَن الكريم بالعين فقط هو تدبر لمعاني القراَن الكريم، وأما في أثناء الصلاه فيجب تحريك اللسان حتى تكون الصلاه مجزنة.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

” النَّاسَ فِي الذِّكْرِ أَرْبَعُ طَبَقَاتٍ: إحْدَاهَا: الذِّكْرُ بِالْقَلْبِ وَاللِّسَانِ وَهُوَ الْمَأْمُورُ بِهِ.

الثَّانِي: الذِّكْرُ بِالْقَلْبِ فَقَطْ، فَإِنْ كَانَ مَعَ عَجْزِ اللِّسَانِ فَحَسَنٌ، وَإِنْ كَانَ مَعَ قُدْرَتِهِ فَتَرْكٌ لِلْأَفْضَلِ.

الثَّالِثُ: الذِّكْرُ بِاللِّسَانِ فَقَطْ، وَهُوَ كَوْنُ لِسَانِهِ رَطْبًا بِذِكْرِ اللَّهِ.

الرَّابِعُ: عَدَمُ الْأَمْرَيْنِ وَهُوَ حَالُ الْخَاسِرِينَ ” انتهى باختصار.

“مجموع الفتاوى” (10 / 566)


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.