هل تعلم لماذا لم يؤذن الرسول ولا مره في حياته؟! ستندهش عندما تعرف السبب!

لقد سأل الكثيرون هذا السؤال فنحن لم يرد إلينا أي دليل على أن النبي أذن للصلاه ولم يرد إلينا أيضا السبب الواضح لهذا لذلك سوف نعرض لكم مجموعه من الأسباب والتفسيرات التي أرجع العلماء لها السبب في أن النبي لم يؤذن في حياته قط.

هل تعلم لماذا لم يؤذن الرسول ولا مره في حياته؟! ستندهش عندما تعرف السبب! 1 21/3/2018 - 7:33 م

لماذا لم يؤذن النبي في حياته قط:

  • يقول البعض أن السبب أن الأذان به دعوه فعلى من يسمعه الأجابه فوراً حتى لا يقع في الكفر، لأن تلبيه نداء الرسول واجب فعندما يقول حي على الصلاه حي على الفلاح فهذا نداء صريح فمن تخلف يكون عصي وأثم وربما كفر أيضاً، لأن النبي يقول في الحديث الشريف “كلكم تدخلون الجنه إلا من أبي، قالوا: ومن يأبي يارسول الله؟ قال: من أطاعني دخل الجنه ومن عصاني فقد أبي”رواه البخاري.
  • ويقول البعض الأخر أنه منشغل في أمور الدعوه فلا يستطيع أن يتفرغ للأذان خمس مرات في اليوم وفي أوقات محدده وبدقه، ويقول الأمام الشوكاني في “نيل الأوطار”عندما يذكر خلاف العلماء في أيهما أفضل الأذان أم الأمامه فيقول “أن الرسول صلى الله عليه وسلم وكذلك الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم من بعده لم يثبت أنهم أذنوا، بل أموا فقط ومشي على نهجهم كبار الفقهاء والعلماء”
  • وقال البعض الأخر أن السبب قد يعود إلي أن سيدنا محمد بعث داعياً، فلو أذن وقال “أشهد أن محمدا رسول الله”ثم قال”حي على الصلاه حي على الفلاح “فكأنما يدعو لنفسه، وهذا لا يجوز في حق أشرف الخلق أجمعين.
  • المؤذن أمين لأن الناس تتبعه وتسير وفق أذانه في جميع البقاع لذلك لو أذن النبي مره سيكون مطالب أن يؤذن بشكل دائم وهو عنده الكثير من الأمور التي تشغله من مشاكل الدعوه وأمور المسلمين.
  • وأيضاً يقول البعض أنه إذا قال “أشهد أن محمد رسول الله”  فكأنه يقول أن هناك نبي غيره في عهده أو بعده، ويعد الأذان أمانه ولا مانع من أن يوكلها النبي إلي أصحابه ليحملوها معه، فهو يقول صلى الله عليه وسلم “الإمام ضامن والمؤذن أمين” رواه أحمد والترمزي”

الخلاصه:

هناك عده أسباب جعلت النبي لا يؤذن فربما لا يكون هناك سبب واحد بعينه ولكن لكل هذه الأسباب فضل النبي ألا يؤذن ويترك هذا الأمر لأصحابه .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 تعليقات
  1. غير معروف يقول

    من قال لك إن الرسول عليه الصلاة و السلام لم يؤذن يوماً طوال حياته ،، فهذا افتراء و إلا من علم الناس الآذان إذاً إذا لم يكن الرسول قد علمهم فحين علمهم أذن ولكن النبي استحسن صوت بلال في الآذان لقوته و عذوبته فكلف بلال بهذا كي يكون وقع النداء جميلاً في نفوس الناس ،، ولا يوجد أي مبرر لهذه القصة المغلوطة تماما ً، مع الاحترام و الشكر !

  2. غير معروف يقول

    إنه أشرف خلق الله نبينا محمد

  3. مخلوف كوثر يقول

    محمد رسول الله من كثرة تواضعه لناس ابتعد عن الاذن حت لا يذكر اسمه هذا ىاي شخصي

  4. غير معروف يقول

    الله ببارك فيكي