هل تعلم لماذا أهلك الله فرعون بهذه الطريقة وماذا فعل جبريل به لما آمن!


حكم فرعون مصر القديمة وكان متجبراً فقد بقر بطون الحوامل وسجن الرجال لتفريقهم عن النساء خشية ولادة النبي موسى الذي يقضي على حكم مملكته، وقد أمهل الرب فرعون لعله يتوب ويؤمن،وسلط عليه البلاء بعد إستبيان حجج الله على يد موسى وهو نبي من بني إسرائيل، وقصة فرعون مع نبي الله موسى فيها من العبر وكيف أنه الله ألزمه آياته قبل إيقاع عذابه عليه “فأرسلنا عليهم الطوفان والجراد والقمل والضفادع والدم آيات مفصلات فاستكبروا وكانوا قوما مجرمين”.

فرعون  يذبح كل مولود ذكر

علم فرعون من كهنته وسحرته أن مولوداً من بني إسرائيل تكون نهايته على يده، فقرر البطش بأن يقتل كل رضيع تلده نساء بني إسرائيل، فأوجد على كل إمرأة حبلى، موكلة تراقب وضع المولود الذكر حتى يذبحه الجنود، لكن القابلة التي تحرس أم موسى لما ولد إبنها وقع من الحب منه في قلبها، وقد رأت إصفرار وجه أمه فطمئنتها بعدم الإفصاح عن مجيئه، وقامت والدته بإرضاعه ثم إنتابها من الخوف عليه فأوحى الله إليها بأن تصنع التابوت ثم تضعه فيه.

وسارت إلى نهر النيل ليلاً وطرحته فيه. فأنطلق التابوت في غمرات مياهه حتى وصل إلى قصر  كان لفرعون على شط النيل فرآه مع زوجته آسية، وأخذ الصبي وقد كان جميلاً، وقالت زوجة فرعون نتخذه ولداً :” قرة عين لي ولك،فأجابها أما أنا فلا، فلم تزل تقنعه حتى رضي.

أمتنع النبي موسى عن إلتقام ثدي جميع من حاولوا إرضاعه من النساء، وهو قول الله ( وحرمنا عليه المراضع من قبل)، فبلغ بهم الأمر في إستقصاء ظئراً له لترضعه، وتوجهت أخت موسى للقصر وقابلت آسية بنت مزاحم وأعلمتها بوجود إمرأة صالحة ( والدتها) التي ستكون مرضعته، حتى أخذ يشرب من لبن أمه.

فرار موسى من القتل إلى خارج مصر

نشأ موسى في حجر فرعون حتى كبر، وصادف رجلان يتعاركان أحدهم من بني أسرائيل والآخر قبطياً فأستغاث الإسرائيلي بموسى وهَم لنصرته فوكز القبطي بجسمه وقيل بإستخدام عصا، وقد مات الرجل، وعلم فرعون بما فعله موسى وقد خشي على نفسه من القتل . وقد فر إلى خارج مصر إلى مدينة “مدين” وقد رأى الناس يرمون دلوهم في بئر لغرض سقي الأغنام  والدواب التي يملكونها، وقد أبصر فتاتين لا تشاركان في إستخراج الماء من البئر ، فلما سألهم كان الجواب أنهم أعتادوا عدم الإقتراب من البئر قبل إنصراف الرجال، فقام النبي بتلك المهمة  بدلاً منهم وصار يسقي أغنامهم.

شعيب يمنح موسى العصا التي تتحول إلى ثعبان

عادت الفتاتين إلى والدها في وقت مكر بخلاف المعتاد وهو نبي الله شعيب، فسأل عن الأمر، فأخبراه بقصة موسى الذي عطف عليها بمساعدتهما في إستخراج المياه من البئر. فطلب من إبنتيه أن يبعثاه إليه ليجازيه عن فعل الخير. وكان قد زوجه إبنته صفورة، وإعطاءه العصا التي تحولت فيما بعد إلى ثعبان عظيم. وبعد مرور سنين قرر العودة مع زوجته وعياله إلى مصر، فأمره الله بأن يسير إلى فرعون لدعوته إلى عبادة الله، فطلب موسى من الله ان يسدده بأخيه هارون لأنه أفصح لساناً.

 إيمان سحرة فرعون بالله

وسار موسى وأخيه،هارون،إلى فرعون وعرضا عليه الإيمان بالله إله واحداً، وأنهما نبيان يحملان تكليفاً إلهياً، فطالب برهان يثبت دعواهما، فألقى موسى عصاه وتحولت إلى ثعبان مبين،وأخرج يداه بيضاء تشع، وأستعلى فرعون مدعياً بأنه سحر، قَالَ الْمَلأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ،  وقد جمع فرعون سحرته وقد أتفقا أن يكون النزال في يوم الزينة حيث سيقابله موسى للنزال مع السحرة.

وقد ألقى السحرة ما يملكونه من عِصي في اليوم الموعود،قُلْنَا لاَ تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الأَعْلَى*وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلاَ يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى

فجاءهم موسى بما لم يألفوه من سحرهم فأستيقنوا أنه ليس كذلك، وآمنوا بإلإله رب العالمين:”فَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سُجَّداً قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى” وثبت إيمانهم القوي بالله ولم يكترثوا لوعيد فرعون إذ هددهم بقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف ثم الصلب، وقد مضوا شهداء إلى ربهم.

وأستكبر فرعون من الإيمان بالله فهو أتخذ من نفسه رباً ،كما أمتنع عن رد أصحاب موسى إليه بعد مطالبته بذلك، حتى أنزل الله العذاب من أصناف الجراد والقمل والضفادع والدم، بحيث فرعون جعلته كل مرة يطلب من موسى أن يدعو الله لرفع العذاب، مقابل إسترجاع أصحابه من بني إسرائيل، لكنه يخلف ولا يصدق بما كان قد وعد.

هل تعلم لماذا أهلك الله فرعون بهذه الطريقة وماذا فعل جبريل به لما آمن! 1 17/2/2019 - 1:23 ص

هلاك فرعون وجنوده في البحر

وهرب موسى وقومه من فرعون وجنوده الذين تبعوهم، حتى وصل موسى وأصحابه إلى البحر أمامهم ولم يكن يوجد طريق آخر لسلكه والأعداء وراء ظهورهم. وبوحي من الله ضرب موسى بعصاه البحر فأنفلق، وأرتقت المياة للأعلى كالجبال، وفتحت طرق سار فيها أصحاب موسى إلى حيث اليابسة،، ,وتبعهم فرعون وجنوده حتى ضربت الرياح البحر ببعضه، فلما رأى رجوع الماء إلى الأسفل،آمن بالله لكن لم يقبل منه:”آمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُوا إِسْرائِيلَ وأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ” وقد ألقمه جبريل حمأة في فيه وقال  ﴿آلْآنَ وقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ﴾.

لماذا قذف البحر جسد فرعون على الساحل

أراد الله بأن تكون جثة فرعون علامة من بعده على هلاكه، فقد ألقيت على أرض مرتفعة، وكان لبس فرعون كاملاً من الحديد  والحديد يرسب في الماء ولا يعلو ما يجعله آية واضحة من الله، وحتى لا يشكك أحد في الهلاك غرقاً على يد موسى بعد أن جعلوه رباً لهم.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!