هذا ما سيحدث في سوريا كما أخبر به رسول الله

تستمر الآن الحرب في سوريا بين الكثير من الأحزاب والجماعات ومن أبرزهم داعش والجيش الحر وجبهة النصرة ونظام بشر حرب دامية بشر به الرسول صلى الله عليه وسلم.

سوريا

الحرب الآن مشتدة بطريقة كبيرة جداً بين كل الطوائف في سوريا ولا أحد يعرف ماذا سيحدث في النهاية ومن سينتصر وبشرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بهذا الأمر في كتاب البخاري.

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: سيصير الأمر إلى أن تكونوا جنودا ًمجندة جند بالشام وجند باليمن وجند بالعراق. فقال ابن حوالة خر لي يا رسول الله، إن أدركت ذلك، فقال: عليك بالشام فإنها خيرة الله من أرضه يجتبي إليها خيرته من عباده فأما إن أبيتم فعليكم بيمنكم واسقوا من غدركم فإن الله توكل لي بالشام وأهله.
    وهذا الحديث لا يحتاج إلي تفسير الأمر واضح جداً فإنه ستحدث معركة كبري وسنتصر جند الشام في هذه المعركة التي ستكون طاحنة جداً.

ويتوقع إن ما يحدث الآن في سوريا هي بداية لمعركة دابق الكبري التي تحدث عنها رسول الله في أحاديثه عن علامات يوم القيامة وأهوال العلامات.

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق، فيخرج إليهم جلب من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ، فإذا تصافوا قالت الروم: خلو بيننا وبين الذين سُبُوا منا نقاتلهم. فيقول المسلمون: لا والله لا نخلي بينكم وبين إخواننا فيقاتلونهم، فينهزم ثلث لا يتوب الله عليهم أبداً، ويقتل ثلث هم أفضل الشهداء عند الله عز وجل، ويصبح ثلث لا يفتنون أبداً، فيبلغون القسطنطينية فيفتحون، فبينما هم يقسمون غنائمهم وقد علقوا سلاحهم بالزيتون إذ صاح الشيطان إن المسيح قد خلفكم في أهليكم.