ننشر الرأى الرسمى للأزهر في يوم التروية وصعود جبل عرفة

ذكر موقع (مركز الازهر العالمى للفتوى الالكترونية/الحج المبرور) http://www.azhar.eg/hajj الرأى الرسمى للأزهر الشريف عن سنن وفروض ومحظورات الحج. وذلك عن طريق فيديو توضيحى مبسط.


ننشر الرأى الرسمى للأزهر في يوم التروية وصعود جبل عرفة 1 30/8/2017 - 9:17 م

و قد ورد أن واجبات الحاج الشرعية يوم عرفة ( التاسع من ذي الحجة) الاتى :

(1) الانطلاق إلى عرفة بعد صلاة الفجر وشروق الشمس ملبيا ومكبرا بصوت عال.

(2) يكره للحاج صيام هذا اليوم حيث وقف النبى صلى الله عليه وسلم مفطراَ إذ أُرسِل إليه بقدح لبن فشربه.

(3) من السنة أن ينزل الحاج في مسجد نَمِرَة إلى الزوال إن أمكن.

(4) ثم تكون هناك خطبة وبعدها صلاة الظهر والعصر جمع تقديم بركعتين لا يُجهر فيهما بقراءة القرآن وتكون بأذان وإقامتين. ولا صلاة بينهما ولا قبلهما شيءاَ من النوافل.

(5) ثم دخول عرفة مع ملاحظة أن وادى عَرْنة ليس من عرفة.

(6) عرفة كلها موقف.. وإن تيسر للحاج الوقوف  عند الصخرات أسفل الجبل – الذي يسمى جبل الرحمة فيكون تجاه القبلة فهو أفضل

(7) وليس من السنة صعود جبل عرفة، كما يفعل بعض الناس

(8) استقبال القبلة أثناء الدعاء بخشوع وحضور قلب حتى الغروب وعدم الخروج من عرفة إلا بعد غروب الشمس

(9) بعد الغروب ينطلق الحجاج إلى مزدلفة بهدوء وسكينة حيث يصلون المغرب والعشاء جمعاً وقصراً  ولو في الطريق قبل أن منتصف الليل.

(10)  وجوب المبيت في مزدلفة لقوله صلى الله عليه وسلم “خذوا عنى مناسككم” ولقوله تعإلى “فإذا أفضتم من عرفات فاذكروا الله عند المشعر الحرام “- فهذا الأمر القرآنى الصريح يدل على أنه لابد من ذكر الله عند المشعر الحرام بعد الإفاضة من عرفات. ومزدلفة كلها موقف، تدخل في مسمى المشعر الحرام,

(11)  أما المعذور فله أن يذكر الله ليلاً، مثل  الضعفاء والنساء فيجوز لهم الذهاب إلى منى بعد منتصف الليل والأحوط بعد غيبوبة القمر.