موعد وتوقيت آذان الفجر وأذان المغرب في رمضان بالمملكة المغربية

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في وقت سابق، أن أول أيام شهر رمضان المبارك في المغرب لسنة 1440 هجرية هو يوم الثلاثاء الموافق ل 7 ماي 2019 بعد عدم ثبوت رؤية الهلال خلال مراقبته مساء الأحد المنصرم. في حين، أقرت معظم الدول العربية أن اليوم الاثنين هو فاتح رمضان.
نعرض لكم مواعيد الأذان في بعض المناطق المغربية مع العلم أن هذا وقت تقريبي فقط وغير مضبوط 100%.
يرفع أذان الفجر في جهة الرباط سلا القنيطرة على الساعة 03:52 واذان المغرب على الساعة 19:20، أما في جهة مراكش اسفي فإن موعد أذان الفجر هو 04:05 وموعد المغرب هو 19:22.
نذكر أيضا جهة طنجة تطوان الحسيمة، حيث سيأذن الفجر على الساعة 3:42 والمغرب على الساعة 19:20، وجهة بني ملال خنيفرة الفجر على الساعة 3:56 والمغرب على 19:18.
دعاء أول يوم في رمضان حسب السنة النبوية الشريفة:

اللهم اهله علينا بالامن والايمان والسلامة، والاسلام والعافية المجلله، ودفع الاسقام، والعون على الصلاة والصيام والقيام، وتلاوة القرآن، اللهم سلمنا لشهر رمضان، وتسلمه منا، وسلمنا فيه، حتى ينقضي عنا شهر رمضان، وقد عفوت عنا وغفرت لنا ورحمتنا، برحمتك يا أرحم الراحمين

توقيت أذان الفجر في منطقة العيون والنواحي الفجر 4:39 وأذان المغرب على الساعة 19:33 وفي منطقة الكويرة الفجر 5:10 والمغرب 19:39.
و أخيراً نذكر بدعاء دخول شهر رمضان المبارك:

  • اَللّـهُمَّ هذا شَهْرُ رَمَضانَ الَّذي اَنْزَلْتَ فيهِ الْقُرآنَ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنات مِنَ الْهُدى وَالْفْرقانِ، وهذا شَهْرُ الصِّيامِ، وَهذا شَهْرُ الْقِيامِ، وَهذا شَهْرُ الاِنابَةِ، وَهذا شَهْرُ التَّوْبَةِ، وَهذا شَهْرُ الْمَغْفِرَةِ وَالرَّحْمَةِ، وَهذا شَهْرُ الْعِتْقِ مِنَ النّارِ وَالْفَوْزِ بِالْجَنَّةِ، وَهذا شَهْرٌ فيهِ لَيْلَةُ الْقَدْرِ الَّتي هِيَ خَيْرٌ مِنْ اَلْفِ شَهْر، اَللّـهُمَّ فَصَلِّ عَلى مُحَمَّد وآلِ مُحَمَّد، وَاَعِّني عَلى صِيامِهِ وَقِيامِهِ، وَسلِّمْهُ لي وَسَلِّمْني فيهِ، وَاَعِنّي عَلَيْهِ بِاَفْضَلِ عَوْنِكَ، وَوَفِّقْني فيهِ لِطاعَتِكَ وَطاعَةِ رَسُولِكَ واَوْليائِكَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِمْ، وَفَرِّغْني فيهِ لِعِبادَتِكَ وَدُعائِكَ وَتِلاوَةِ كِتابِكَ، وَاَعْظِمْ لي فيهِ الْبَرَكَةَ، وَاَحْسِنْ لي فيهِ الْعافِيَةَ، وَاَصِحَّ فيهِ بَدَني، وَاَوْسِعْ لي فيهِ رِزْقي، وَاكْفِني فيهِ ما أهَمَّي وَاسْتَجِبْ فيهِ دُعائي، وَبَلِّغْني رَجائي.