موعد المولد النبوي الشريف وحكم الاحتفال به


يحتفل المسلمين  من كل عام بذكري مولد النبي صلوات الله وسلامه عليه في الثاني عشر من ربيع الأول من كل عام هجري بطرق شتي للتعبير عن فرحتهم باليوم الذي ولد فيه المصطفي صلي الله عليه وسلم خاتم الآنبياء والمرسلين، وتمتلئ المساجد والشوارع بالمسلمين ويعتلي الشيوخ المنابر ويتم إلقاء الخطب للاحتفال باليوم الذي أضاء فيه الرسول هذا الكون بمولده الكريم، وقد جعلته الدولة إجازة رسميه من كل عام حتى يتمكن المسلمون من الاحتفال به.

موعد المولد النبوي الشريف

ويوافق المولد النبوي الشريف هذا العام (يوم السبت الموافق التاسع من نوفمبر لعام 2019)، وقد يختلف هذا التاريخ بيوم واحد أو اثنين من دوله إلي دوله حسب الموقع الجغرافي لكل دوله تبعا لظهور الهلال فيها، وقد أكد العلماء والمؤرخين أن الفاطميون هم أول من احتفلوا بالمولد النبوي الشريف في القرن الرابع من الهجرة داخل مصر  ولم يحتفل به أحد قبلهم.

موعد المولد النبوي الشريف وحكم الاحتفال به 1 29/9/2019 - 4:57 م
الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

وقد ولد الرسول صلي الله عليه وسلم يوم الاثنين في الثاني عشر من ربيع الأول عام 571 ميلاديا، وهي السنه التي وقعت بها حادثت الفيل ومحاولة هدم الكعبة.

طرق الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

ويحتفل الكثير من المسلمين بمولد الرسول بطرق شتي، فمنهم من يحتفل به عن طريق الصوم، وقيام الليل، وإخراج الذكاة، وقراءة القران الكريم، وإطعام الفقراء، ويعبر المسلمين بفرحتهم وسعادتهم بهذا اليوم بشراء الحلوي والألعاب بأشكالها المتعددة لكي يفرحوا الأطفال بهذا اليوم العظيم.

رأي العلماء بالاحتفال بالمولد النبوي الشريف

وقد اختلف العلماء في جواز وكيفية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف فمنهم من يؤيد الاحتفال به ويري انه طريقة للتعبير عن حبهم الزائد للرسول، كما أن الرسول الكريم عندما سؤل عن سبب صيامه يوم الاثنين (قال:لأني ولدت فيه) لذلك يرئ الفقهاء أنه لا مانع من الاحتفال به، ومنهم من يرئ أنها بدعة لا أساس لها من الصحة في الشرع.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.