مدينة مصرية عاش فيها أنبياء ودفن فيها 5 آلاف من الصحابة.. تعرف عليها

أرض مصر، أرض طيبه ذكر أسمها في القرآن أكثر من مرة، وقد حباها الله سبحانه وتعالي بثروات هائلة فهي كنانة الله في الأرض، وعاش الانسان على أرضها منذ قرون عديدة، وبها حضارة من أقدم الحضارات الانسانية على وجه الأرض.

مدينة مصرية

المدينة المصرية التي عاش بها أنبياء واستشهد بها نحو 5000 من صحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم

تقع قرية الهبنسا في مركز بني مزار بمحافظة المنيا والتي تبعد نحو 200 كيلو عن محافظات القاهرة، حيث عاش فيها قديماً سيدنا يوسف وأخوته، كما أنها تعد محطة مهمة في رحلة العائلة المقدسة حيث مر بها سيدنا المسيح  غيسى بن مريم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام.

وعندما جاء الفتح العربي الاسلامي إلى مصر بقيادة القائد عمرو بن العاص، أرسل جيشاً من المسلمين في عام 22 هحرياً بقيادة قيس بن الحارث بينهم نحو 70 صاحبياً ممن شاركو في غزوة بدر الكبري.

وقد استشهد على أرضها نحو 5 ألاف من صحابة سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم، ويوجد في قرية البهنسا عدد كبير من المقامات للشهداء منهم على سبيل المثال لا الحصر:-

قبر محمد بن أبي ذر الغفاري، وعبد الرحمن بن أبي بكر، وعدد من أبناء عم النبي صلي الله عليه وسلم الفضل بن العباس، وأبناء عقبل، وجعفر بن أبي طالب، وعبد الله بن عمر بن الخطاب، وحفيد عثمان بن عفان، وقبر الصحابية المجاهدة خوله بنت الأزور والتي نزلت فيها سورة المجادلة بالقرآن الكريم، ومقام وخلوة أبي سمرة حفيد الحسين بن علي أبي طالب.

ويقول العلماء والصالحين أن من يزور قرية البهنسا وهو مهموم إلا وفرج الله همه، ولا مغموم إلا وأذهب الله عنه الغم، ولا صاحب حاجه إلا قضيت بإذن الله

ر
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.