ما حكم الأكل والشرب عند سماع أذان الفجر؟

مع حلول شهر رمضان المبارك وتأدية المسلمين في مختلف مناطق العالم لفريضة الصوم التي تقتضي إمساكهم عن شهوة البطن من طعام وشراب وكذا شهوة الفرج المتمثلة في الجماع من طلوع الفجر إلى غروب الشمس تبدأ العديد من التساؤلات حول بعض الأفعال التي تثير الشك في ما إذا كان يصح فعلها أثناء الصوم أم لا يصح فعلها مثل إمكانية الأكل والشرب عند سماع أذان الفجر.

ما حكم الأكل والشرب عند سماع أذان الفجر؟ 1 21/5/2018 - 5:05 م

من الأسئلة الأكثر إنتشارا إذن لذا المسلمين من مختلف أقطار الأرض هو الوقت الفعلى لبداية الصوم ما إذا كان يجب أن يكون مع بداية الأذان من طرف المؤذن أم عند نهايته، وعن جواز شرب الماء أو الأكل عند سماع الأذان.

و يستند بعض من يقومون بالشرب أو الأكل عند سماع الأذان إلى قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “أخروا السحور”.

إلا أن الحديث النبوي المذكور لا يعني تأخير السحور إلى سماع الأذان بل إلى أقصى وقت قبل الأذان لكي يسهل على الصائم الحفاظ على مخزونه الطافي أثناء صيامه.

حكم الأكل والشرب عند سماع أذان الفجر :

حسب مفتيي موقع إسلام ويب الخاص بإعطاء الفتاوي الإسلامية فإن الأصل هو الإمتناع عن الأكل والشرب عند سماع أذان الفجر وأنه يمكن الأكل أو الشرب عند سماع المؤذن في حالة واحدة وهي أن يكون قد أذن قبل دخول الوقت، ففي هذه الحالة لا حرج عليه أن يأكل أو يشرب حتى يتأكد ويتيقن من دخول الوقت.

و عموما فإنه من الأفضل في كل الأحوال قطع الشك باليقين من خلال تجنب الشبهات أو التصرفات المشكوك فيها بالإمتناع الأكل والشرب عند سماع أذان الفجر.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.