ماذا يشعر الشهيد لحظة استشهادة حقائق قرآنية ونبوية

لا شك بأن وفق القرآن والسنة فإن الشهيد في أعلى المنازل في الجنة وذلك بسبب تضحياته في الحياة الدنيا، سواء في رد العدوان على بلدة، أو من أجل الدفاع عنها، أو من أجل الدفاع عن الإسلام، أو من كان يدافع عن ماله، أو عن شرفة، ولكن ماذا يشعر الشهيد، لحظة الوفاة تعرف ماذا قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

الشهيد

الشهيد

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
                                                       “مايجد الشهيد من مس القتل إلا كما يجد أحدكم من مس القَرصَة يُقرَصُها”.

و على ذلك فإن الشهيد لا يشعر بسكرات الموت وكل ما يشعر به هو فقط قرصة بعوضة، على الرغم من الإصابات البالغة التي يتعرض لها حيث أن ما يخفف عن الشهيد هو رؤية مقعدة في الجنة، كما وعده الله كما أن لديه ستة مبشرات للشهيد حسب قول النبي.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
“للشهيد عند الله ست خصال: يُغفَر له في أول دفعة، ويُرى مقعده من الجنة، ويُجَار من عذاب القبر، ويأمن من الفزع الأكبر، ويُوضَع على رأسه تاج الوقار، الياقوتة منها خير من الدنيا وما فيها، ويُزوجُ اثنتين وسبعين زوجة من الحور العين، ويشفع في سبعين من أقاربه”.

و أيضا الرسول -صلى الله عليه وسلم- تحدث عن الشهيد وقال

” إني رأيت الملائكة تغسل حنظلة بن أبي عامر بين السماء والأرض بماء المزن في صحاف الفضة”، ليس هذا فحسب، بل تظلل الملائكة الشهيد بأجنحتها، قال جابر بن عبد الله: “لما كان يوم أُحد جيء بأبي مسجى وقد مثل به، قال: فأردت أن أرفع الثوب فنهاني قومي، ثم أردت أن أرفع الثوب فنهاني قومي، فرفعه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أو أمر به فرفع، فسمع صوت باكية أو صائحة فقال: من هذه، فقالوا: بنت عمرو أو أخت عمرو، فقال: ولم تبكي فما زالت الملائكة تظله بأجنحتها حتى رفع”.

و قد وعد الله سبحانه وتعإلى الشهيد بأربعة بشارات في الأية الكريمة :

بسم الله الرحمن الرحيم 
                               {وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ، سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ، وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ}.
                                                                                                                                                                                     صدق الله العظيم

و في النهاية رحم الله شهداء المسلمين جميعا وشهداء مصر واللهم أجمعنا بهم في جنتك.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.