ليلة القدر|علاماتها وفضلها والأدعية المستحبة فيها ولماذا سُميت بهذا الإسم

من فضلِ ليلةُ القدر أنها نزلت في رمضان، ومن شَرفِ ليلة القدر ان نزل فيها القرآن، ومن شرف ليلة القدر أن جعلها الله خاصة بأمة محمد صلى الله عليه وسلم، ومن شرفها أن جعلها الله تشريفاً لرسوله الكريم، واختلف العلماء في تسميتها بليلة القدر.

ليلة القدر|علاماتها وفضلها والأدعية المستحبة فيها ولماذا سُميت بهذا الإسم 1 2/6/2019 - 5:08 ص

لماذا سُميت بهذا الاسم؟

فقالوا انها سُميت بهذا الاسم لان فيها ينزل ملائكة لهم قدر أو لان العمل فيها له قدر أو من التقدير لان الله يقدر فيها الآجال والارزاق من السنة للسنة تنزل من اللوح المحفوظ إلى الكتبة من الملائكة في ليلة القدر، او من القدر وهو التضييق فقدر عليه رزقه اى ضيق عليه والضيق فيها لكثرة الملائكة الذين ينزلون فيها أو القدر من الرفعة والشأن، تقول رجل له قدر اى له شأن ورفعه ولذلك حتى يُخلّد الله ذكرها أنزل بليلتها سورة تسمي سورة القدر (انا انزلناه في ليلة القدر).

العرب حين تريد تعظيم شيءاً تقول فلان وما أدراك ما فلان اى كيف تصل إلى علو وشأن وعظمةِ هذا الرجل فكذلك الشأن( وما ادراك ما ليلة القدر)، اي مَن مِن الناسِ منْ يَستطيع أن يُحيط بليلةِ القدر في رفعتها وشأنها وشرفها وعلو قدرها عند الله وعند النبي والمسلمين، يقول تعإلى ( ليلةُ القَدْرِ خيرُ من الف شهر)، حيث يقول ابن جرير واختاره ابن كثير ” اى أن العمل في ليلة القدر يفوق العمل في الف شهر ليس فيه ليلة القدر، حيث أن ثوابها لا يحصيه الا الله عز وجل فكلمة الف شهر اي ثلاثون الف ليلة ولكن هناك من العلماء من ذهب إلى ابعد من ذلك، ففضل الله لا يُحصي ولا يُعد، فقد قال النبى أن رمضان شهر الصبر والصبر ثوابه الجنة، قال الله تعالى  في الصابرين (انما يوفي الصابرون أجرهم بغير حساب)، وليلة القدر حين قيامها وحين تصبر على اداء العمل الصالح فيها تحتاج إلى صبر اذن انت اخذت منزلة الصابرين على العمل والله يقول لك (انما يوفي الصابرون أجرهم بغير حساب )، حين ترى جزاء الله لك في الجنه فانت لا تستطيع أن تحسب ثوابها، وكأن الثواب في ليلة القدر بغير حساب.

هل ليلة القدر (فردية) ام (زوجية) من العشر الاواخر من رمضان؟ وهل علم بها النبي صلي الله عليه وسلم ام لا؟

اعلم الله نبيه في سنة من السنوات بليلة القدر، حيث قال عبادة ابن الصامت” خرج النبى صلى الله عليه وسلم ليخبرنا بليلة القدر فتلاحى رجلان من المسلمين، فقال خرجت لاخبركم بليلة القدر فتلاحى فلان وفلان فرُفعت وعسى أن يكون خيراً لكم فالتمسوها في التاسعة والسابعة والخامسة”.

اذن هي ليلة تدعُ إلى صفاء النفوس كليلةِ النصف من شعبان، ولذلك الله يغفر فيها لكل مسلم الا لاربعة وهم “مدمن الخمر، و العاق لوالديه، و قاطع الرحم والمشاحن أو المصارم ( اى المخاصم اخية فوق ثلاث ايام)“، كلنا ذو خطأ فلو عاملنا الله بعدله فلا ننال شيءاً من جزائه وان عاملنا برحمته دخلنا الجنه من اوسع الابواب.

الشاهد فقال تحروا ليلة القدر في العشر الاواخر من رمضان، ثم قال تحروها في الليإلى الوترية وهناك من صحابة رسول الله من قال أن ليلة القدر هى ليلة الواحد والعشرين وكثير من اهل المدينة من صحابة رسول الله من قال انها ليلة الثالث والعشرين وذلك لانهم عاشوها مع النبي في هذة الليلة أكثر من مرة، وهناك من اهل البصرة في العراق من قال انها ليلة الاربعة والعشرين استناداً إلى أن أول ليلة نزل فيها القرآن كانت ليلة قدر الرابع والعشرين من رمضان، وسيدنا عبد الله بن عباس حين سأله سيدنا عمر في شانها قال ” يا أمير المؤمنين اري انها ليلة السابع والعشرين فقال وما دليلك قال” الله خلق سماوات سبعٍ واراضين سبعٍ ويكتمل الجنين في بطن امه بعد اشهرٍ سبعٍ ويدور الكون على سبعٍ ونُرزَقُ في القرآن من سبعٍ، ونطوف سبعٍ ونرمي جمار سبعٍ قال فهى عندى ليلة السبع والعشرين فقال له عمر قد فطنت يابن العباس إلى أمرٍ لم نفطن اليه”.

وقال العلماء ايضاً هى آخر ليلة في رمضان سواء كانت فردية أو زوجية وذلك لاختلاف التقويم الهجرى في بعض الدول اي أن دولة تصوم رمضان  قبل دولة اخري بيوم، فتكون على سبيل المثال الليلة الفردية في مصر هي ليلة زوجية في السعودية والعكس الصحيح، ولذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان “، وقال كثير من علماء السلف لو أن آخر جمعة فى  رمضان ليلتها وافقت ليلة وترية كانت هى ليلة القدر.

ويقول احد صحابة رسول الله ذهبت إلى البحر في سيف البحر في جُدة (مدينة جدة في السعودية)، ليلة سبع وعشرين فشربتُ منه فوجدته عذباً وآخر يقول خرجت إلى الصحراء فوجدت نخل التمر قد وضع سعفة إلى الارض كأنها ساجدة، وكان سيدنا عثمان بن عفان يرسل خادمة ليأتى من البحر بمياه فان وجدها عذباً عرف انها ليلة القدر لانها سلام حتى مطلع الفجر.

علامات ليلةِ القَدْرِ كما حددها النبي صلى الله عليه وسلم.

قال صلى الله عليه وسلم في حديث صحيح” ليلتها طلقة سمحة لا حارة ولا باردة تخرج الشمس في صبيحتها لا شعاع لها وضعيفة وكانك تستطيع أن تنظر اليها (وذلك لكثرة الملائكة الذين ينزلون فيها) وعند الشافعى ليلة القدر ليلها كنهارها ولان الليلة لزة المتعابدين وانس المستانسين فهناك صفاء نفسي وصفاء روحى، العلامة الثالثة هى (يقول سيدنا أبو هريرة تذاكرنا ليلة القدر عند النبي فقال ايكم رأى القمر حين كان شق جفنه ”  وهذا الحديث في صحيح مسلم.

ماهو الاعتكاف وما هى كيفيته؟

كان النبي يعتكف كل سنة عشرة ايام، فلما جاء العام الذي مات فيه اعتكف عشرون يوماً فالاعتكاف هو أن تكون في المسجد ولا تخرج مهما كان السبب الا في اضيق نطاق واشترط العلماء في الاعتكاف بالصيام اما إذا كنت موظف ولا تستطيع الاعتكاف فممكن أن تعتكف الاعتكاف الجزئي وهو أن تنوى الاعتكاف ولو لوقت قصير من قراءة القرآن والعبادة في المسجد. يقول احد السلف مثل المعتكف كمثل الذي له حاجه عند عظيم فيعتكف امام بيته ويقول لا ابرح حتى تؤتيني حاجتى كذلك المعتكف في المسجد حين لا يبرح حتى يسال الله ليستجيب له عز وجل.

دعاء ليلة القدر: اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا

وقد اخفيت ليلة القدر حتى نجتهد في العبادة، وحتى نأخذ ثواب الاجتهاد في العمل، فالانسان حين يخالف هواه يعلم انه على الطريق الصحيح لأن النفس أمارة بالسوء الا ما رحم الله.