ليلة النصف من شعبان مكانتها وفضلها وكيفية إحيائها وموعدها من هذا العام2022

ليلة النصف من شعبان هي الليلة التي تبدأ من مغرب الرابع عشر من شعبان وحتى فجر 15 عشر منه، وهو ما يوافق 17 مارس 2022، هذا العام حسب ما أكدته دار الإفتاء المصرية، وهي ليلة عظيمة من الليالي التي تعظم في هذه الشريعة تأسيا بالنبي صلى الله عليه وسلم،حيث كان يعظمها وذلك لمكانتها في الدين و لحيازتها لكثير من المواطن  الإسلامية.

ليلة النصف من شعبان

مكانة ليلة النصف من شعبان في الإسلام

تحتل ليلة النصف من شعبان مكانة مرموقة بين الليالي المفضلة على سائر الليالي الأخرى من العام في شريعتنا الحنيفة،وذلك لما اشتملت عليه من تقدير بالإحياء والأذكار من قبل سيد المرسلين وشفيع الآدميين،محمد صلى الله عليه وسلم حيث كان يحييها ويقدرها أيما تقدير،ففي الحديث الشريف من حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إن الله تعالى ينزل ليلة النصف من شعبان إلى السماء الدنيا فيغفر لأكثر من عدد شعر غنم كلب)،وقد ثبت في فضل هذه الليلة أحاديث أخرى كحديث معاذ ابن جبل في الصحيح وغيره،فهي ليلة فضيلة وعلى مكانة عظيمة ويكفيها شرفا أنها ليلة تحويل القبلة من المقدس الشريف إلى بيت الله الحرام، وقد قيل إن للملائكة ليلتي عيد إحداهما ليلة النصف من شعبان.

إحياء ليلة النصف من شعبان

يعد إحياء ليلة النصف من شعبان من أكثر المندوبات حجة وترتبا وذلك لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من الاجتهاد فيها،لما تحتله من مكانة فاضلة،فلذلك يستحسن بكل مسلم قادر أن يعمرها بالطاعات من صلاة وذكر ودعاء تأسيا بحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم وتعظيما لهذه الليلة المباركة التي ينزل الله فيها للسماء الدنيا،وتمييزا لها عن باقي الليالي التي حباها الله بالفضلية عليهن.

من أسماء ليلة النصف من شعبان

نظرا لمكانتها المرموقة بين ليالي العام في الشريعة الإسلامية،ولكونها تحتل مكانا رائدا في نفوس المسلمين فإن ليلة النصف من شعبان حملت كثيرا من التسميات،من أبرزها: ليلة الشفاعة – وليلة البراءة – وليلة الغفران – وليلة الدعاء، كما أطلق عليها ليلة عيد الملائكة وليلة القسمة والتقدير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.