لماذا نهانا النبي صلى الله عليه وسلم عن النوم على البطن؟..وما هى مضار الوضعيات الأخرى للنوم؟

ﻭﺭﺩ في السنة النبوية ﺃﻥ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ ﻗﺎﻝ عن هذه النومة (ﺇﻧﻬﺎ ﺿﺠﻌﺔ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻨﺎﺭ). ﻗﺎﻝ (ﺇﻧﻬﺎ ﺿﺠﻌﺔ ﻳﺒﻐﻀﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ), ﺭﻭﺍﻩ ﺃﺑﻮ ﺩﺍﻭﺩ ﺑﺈﺳﻨﺎﺩ صحيح . ﻭﻗﺪ ﺃﺛﺒﺖ ﺍﻟﻄﺐ ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ ﺃﻥ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﻋﻠﻰ الجانب ﺍﻷﻳﻤﻦ ﻫﻮ ﺍﻷﻓﻀﻞ ﻓﻲ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺍﻟﺴﻜﻦ ﺍﻟﺠﺴﺪﻱ و الصحي للشخص النائم .

لماذا نهانا النبي صلى الله عليه وسلم عن النوم على البطن؟..وما هى مضار الوضعيات الأخرى للنوم؟ 1 8/10/2020 - 2:53 م

•ومن ﺃﺳﺮﺍﺭ ومزايا ﺍﻟﻨﻮﻡ ﻋﻠﻰ الحانب ﺍﻷﻳﻤﻦ ما يلي :

–ﺍﻟﺮﺋﺔ ﺍﻟﻴﺴﺮﻯ ﺃﺻﻐﺮ حجما ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻤﻨﻰ ﻓﻴﻜﻮﻥ الحمل على ﺍﻟﻘﻠﺐ ﺃﺧﻒ.

– وضعية ﺍﻟﻜﺒﺪ تكون ﻣﺴﺘﻘﺮﺓ ﻻ ﻣﻌﻠﻘﺔ.

–ﻭﺍﻟﻤﻌﺪﺓ تكون مسترخية ﻓﻮق الكبد ﺑﻜﻞ ﺭﺍﺣﺘﻬﺎ .

–هذا الوضع يكون ﺃﺳﻬﻞ للمعدة لكى تفرغ ﻣﺎ ﺑﺪﺍﺧﻠﻬﺎ ﻣﻦ ﻃﻌﺎﻡ ﺑﻌﺪ ﻫﻀﻤﻪ.

–ﺍﻟﻨﻮﻡ ﻋﻠﻰ الجانب ﺍﻷﻳﻤﻦ ﻣﻦ أفضل ﺍلإﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﻄﺒﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ تعمل على تسهيل ﻭﻇﻴﻔﺔ ﺍﻟﺮﺋﺔ ﺍﻟﻴﺴﺮﻯ ﻓﻲ ﺳﺮﻋﺔ إخراج إﻓﺮﺍﺯﺍﺗﻬﺎ ﺍﻟﻤﺨﺎﻃﻴﺔ.

أيضا ﺃﺛﺒﺘﺖ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺎﺕ ﺃﻥ النوم على ﺍﻟﻴﺪ ﺍﻟﻴﻤﻨﻰ ﻣﻊ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻷﻳﻤﻦ ﻟﻠﺪﻣﺎﻍ ﻳﺆﺩﻱ ﺇﻟﻰ حدوث ﺳﻠﺴﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﺑﺬﺑﺎﺕ التي ﻳﺘﻢ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺗﻔﺮﻳﻎ ﻟﻠﺪﻣﺎﻍ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺤﻨﺎﺕ الكهربائية ﺍﻟﺰﺍﺋﺪﺓ ﻭﺍﻟﻀﺎﺭﺓ ﻣﻤﺎ يسبب ﺍﻻﺳﺘﺮﺧﺎﺀ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺐ ﻟﻨﻮﻡ مريح وﻣﺜﺎﻟﻲ.

• ﻣﻀﺎﺭ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻈﻬﺮ هى :

–وضعية النوم على الظهر ﺗﺴﺒﺐ ﺍﻟﺘﻨﻔﺲ عن طريق الفم”ﺍﻟﻔﻤﻮﻱ”، ذلك ﻷﻥ ﺍﻟﻔﻢ ﻳﻨﻔﺘﺢ ﻋﻨﺪ النوم ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻈﻬﺮ بسبب إﺳﺘﺮﺧﺎﺀ الفك ﺍﻟﺴﻔﻠﻲ للفم .

ﻭﺍﻟﺘﻨﻔﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻢ ﻳﻌﺮﺽ الشخص لاحتمال ﺍﻹﺻﺎﺑﺔ ﺑﻨﺰﻻﺕ ﺍﻟﺒﺮﺩ ﻭﺍﻟﺰﻛﺎﻡ بكثرة ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺘﺎﺀ، أيضا يتسبب في ﺟﻔﺎﻑ ﺍﻟﻠﺜﺔ ﻭﻣﻦ ﺛﻢ إصابتها بالتهاب ﺍﻟﺠﻔﺎف، ﻛﻤﺎ ﺃﻧﻪ ﻳﺜﻴﺮ ﺣﺎﻻﺕ ﻛﺎﻣﻨﺔ ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ضخامة اللثة .

– أيضا ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻮﺿﻌﻴﺔ ﻓﺈﻥ ﺷﺮﺍﻉ ﺍﻟﺤﻨﻚ ﻭﺍﻟﻠﻬﺎﺓ ﻳﻌﺎﺭﺿﺎﻥ فتحتا الأنف ويضيقان ﻣﺠﺮﻯ ﺍﻟﺘﻨﻔﺲ ﻓﻴﻜﺜﺮ ﺍﻟﺸﺨﻴﺮ.

– ﻳﺴﺘﻴﻘﻆ الشخص الذي يتنفس ﻣﻦ ﻓﻤﻪ ﻭﻟﺴﺎﻧﻪ ﻣﻐﻄﻰ ﺑﻄﺒﻘﺔ ﺑﻴﻀﺎﺀ ﻏﻴﺮ عادية و ﺭﺍﺋﺤﺔ فمه ﻛﺮﻳﻬﺔ.

– ﻫﺬا الوضع ﻏﻴﺮ مناسب ﻟﻠﻌﻤﻮﺩ ﺍﻟﻔﻘﺮﻱ، ﻷﻧﻪ ﻟﻴﺲ وضع مستقيم لأن به إنحناءتين”إنثناءتين” في الرقبة ﻭ الفقرات القطنية.

– ﺗﺆﺩﻱ هذه الوضعية ﻋﻨﺪ ﺍلأﻃﻔﺎﻝ ﺇﻟﻰ إصابة الرأس بالتفلطح ﺇﺫﺍ تعود عليها ﻟﻔﺘﺮﺓ ﻃﻮﻳﻠﺔ.

• ﻣﻀﺎﺭ ﺍﻟﻨﻮﻡ ﻋﻠﻰ الجانب ﺍﻷﻳﺴﺮ :

– في هذه الوضعية ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻳﻘﻊ ﺗﺤﺖ ﺿﻐﻂ ﺍﻟﺮﺋﺔ ﺍﻟﻴﻤﻨﻰ، ﻭ ﺍﻟﺘﻲ ﻫﻲ ﺃﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﺴﺮﻯ ﻣﻤﺎ ﻳﺆﺛﺮ ﻓﻲ ﻭﻇﻴﻔﺘﻪ والحد من ﻧﺸﺎﻃﻪ ﻭﺧﺎﺻﺔ ﻋﻨﺪ الأشخاص ﺍﻟﻤﺴﻨﻴﻦ .

–ﻭﺍﻟﻤﻌﺪﺓ ﺍﻟﻤﻤﺘﻠﺌﺔ بالطعام تضغط فيزيد ﺍﻟﻀﻐﻂ ﻋﻠﻰ كل من ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻭﺍﻟﻜﺒﺪ .

–ﺍﻟﻜﺒﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﻫﻮ أثقل ﺍﻷﺣﺸﺎﺀ يبقى ﻏﻴﺮ ﺛﺎﺑﺖ، ﺑﻞ وﻣﻌﻠﻘﺎً ﺑﺄﺭﺑﻄﺔ ﻭﻫﻮ ﻣﻮﺟﻮﺩ في ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻷﻳﻤﻦ وبالتالي يصغط ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﻠﺐ ﻭﻋﻠﻰ ﻭﺍﻟﻤﻌﺪﺓ ﻣﻤﺎ ﻳﺆﺧر إفراغها من الطعام.

– ﻭﻗﺪ ﺃﺛﺒﺘﺖ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺏ ﺍﻟﺘﻲ قام بها “جالتيه ﺑﻮﺗﺴﻴﻪ” ﺇﻥ انتقال ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﺪﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻣﻌﺎﺀ يستغرق مده ﺗﺘﺮﺍﻭﺡ ﺑﻴﻦ 2,5 ـ 4,5 ﺳﺎﻋﺔ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ الشخص نائم ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻷﻳﻤﻦ لكن الشخص النائم على جنبه اليسر فإن مرور الطعام يستغرق 5ـ8 ساعة.

وﻛﺎﻥ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺇﺫﺍ آﻭﻯ ﺇﻟﻰ ﻓﺮﺍﺷﻪ ﻧﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﺷﻘﻪ ﺍﻷﻳﻤﻦ ، ﺛﻢ ﻗﺎﻝ: (ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺃﺳﻠﻤﺖ ﻧﻔﺴﻲ ﺇﻟﻴﻚ، ﻭﻭﺟﻬﺖ ﻭﺟﻬﻲ ﺇﻟﻴﻚ، ﻭﻓﻮﺿﺖ ﺃﻣﺮﻱ ﺇﻟﻴﻚ، ﻭﺃﻟﺠﺄﺕ ﻇﻬﺮﻱ ﺇﻟﻴﻚ، ﺭﻏﺒﺔ ﻭﺭﻫﺒﺔ ﺇﻟﻴﻚ، ﻻ ﻣﻠﺠﺄ ﻭﻻ ﻣﻨﺠﻰ ﻣﻨﻚ ﺇﻻ ﺇﻟﻴﻚ ، ﺁﻣﻨﺖ ﺑﻜﺘﺎﺑﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻧﺰﻟﺖ ، ﻭﻧﺒﻴﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺭﺳﻠﺖ ) .

ﻭﻗﺎﻝ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ : (ﻣﻦ ﻗﺎﻟﻬﻦ، ﺛﻢ ﻣﺎﺕ من ﻟﻴﻠﺘﻪ ﻣﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﻄﺮﺓ).