لماذا لم يؤذن رسول الله للصلاة في حياته؟

تتعدد الأسئلة والحكم في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم باعتباره مثالا وقدوة لكل المسلمين في شتى الأزمنة والأمكنة، فحياة رسوله الله مليئة بالعبر والحكم التي يجب على المسلم الاتعاظ والأخذ بها من أجل الحصول على حياة سوية كما أمرنا الله ورسوله بها، وكما يبتغيها الدين الإسلامي لنا.

لماذا لم يؤذن رسول الله للصلاة في حياته؟ 1 17/12/2018 - 2:47 م

ومن الأسئلة التي يطرحها العديد من المسلمين هي: هل ثبت في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم أن أذن للصلاة؟ وإن لم يكن فما الحكمة والسبب الذي لم يجعله عليه الصلاة والسلام يفعل ذلك؟

وللإجابة عن الشق الأول من هذا السؤال وهو ما إذا كان قد ورد أن الرسول عليه الصلاة والسلام قد أذن للصلاة فإنه، نقلا عن إجابة دار الإفتاء المصرية، لم يرد أنه صلى الله عليه وسلم فعل ذلك وذلك لمجموعة من الأسباب.

بعض الأسئلة التي قد تودون معرفة إجاباتها أيضا :

لماذا ليس للنار ظل مثل الأشياء الأخرى؟
لماذا لا تظهر علامة السجود عادة عند النساء؟

الإجابة عن السؤال: لماذا لم يؤذن رسول الله قط؟

يتقدم هذه الأسباب أن الرسول كان داعيا للدين فلم يجز أن يشهد لنفسه بقوله أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله.

ومن الأسباب التي قيلت أيضا هي أن الرسول صلى الله عليه والخلفاء الراشدين بعده لم يؤذنوا لانشغالهم الشديد حينها ببناء الدولة الإسلامية في مهدها وضيق وقتهم.

إذن كانت هذه هي بعض الأسباب التي جعلت الرسول صلى الله عليه وسلم لم يرد في سيرته أنه قام بالأذان حسب دار الإفتاء المصرية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.